Foto: Jessica Gow / TT kod 10070
Foto: Jessica Gow / TT kod 10070
2020-05-27

الكومبس – ستوكهولم: قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل إن هيئة الصحة العامة درست إصدار قيود خاصة للرجال باعتبارهم أكثر لعرضة للإصابة بأعراض خطيرة لكورونا.

وأضاف للتلفزيون السويدي اليوم “كنا نفكر في قيود عمرية مختلفة للرجال والنساء”، غير أنه أكد عدم وجود أي تغييرات في التعليمات الخاصة بالأشخاص فوق السبعين عاماً، لأنهم لا يزالون أكثر عرضة للخطر.

وكانت هيئة الصحة أعلنت، أمس الثلاثاء، التمسك بحد الـ70 عاماً بعد أن كان منتظراً رفعه إلى عمر أعلى.  

وقال تيغنيل اليوم “نعلم أن السويديين يتمتعون بصحة جيدة في هذه الأعمار مقارنة بالناس في البلدان الأخرى. وكنا نظن أن الإحصاءات يمكن أن تساعد في رفع حد العمر، لكن ذلك لم يحدث. من المهم أن نبني توصياتنا على أفضل الحقئق الممكنة”.   

وإضافة إلى العمر، يعتبر الجنس عاملاً في زيادة خطر الإصابة بأعراض خطيرة. وقال تيغنيل إن النساء فوق الـ70 عاماً يواجهن خطراً أعلى من النساء في سن أقل، والخطر الذي يواجهنه عموماً أقل من الرجال، لكن ليس إلى الحد الذي يمكن معه تحديد مستويات عمرية مختلفة بين الجنسين.

Related Posts