Lazyload image ...
2020-04-29

أعلنّا الأصول العرقية للمصابين من أجل حمايتهم

الكومبس – ستوكهولم: قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل، إن الهدف من إعلان عدد الإصابات لدى المجموعات المولودة خارج السويد، هو الوصول الى المواطنين في هذه المجموعات، وتحذيرهم ليتمكنوا من حماية أنفسهم.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال مراسلة “الكومبس” في المؤتمر الصحفي اليوم، حول ما إذا كان هناك خطر من ذكر الخلفية العرقية للمصابين بكورونا، واحتمال إثارة ذلك للعنصرية.

وكانت المراسلة تشير إلى إعلان تيغنيل لعدد المصابين بين الأشخاص من أصول صومالية وعراقية وسورية في السويد.  

وأجاب تيغنيل على السؤال بالقول “هذا مهم، يطرح السؤال مسألة الوصمة الاجتماعية مرة أخرى (..) بعض الجماعات العرقية تعاني خطورة انتشار المرض. وتوصلنا إلى استنتاج مفاده بأن من المهم الوصول إلى هذه الجماعات حتى يتمكنوا من حماية أنفسهم، بحيث يمكن الحد من انتشار العدوى”. 

وأضاف “نحن نواصل مراقبة البيانات. عدد الحالات انخفض كثيراً منذ الذروة الأولى. نحن سعداء بذلك. وتلعب عوامل أخرى كثيرة دوراً في زيادة الإصابات لدى هذه المجموعات أكثر من غيرها، مثل العوامل الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، مما يجعلها ممثلة بشكل كبير على منحنى الإصابة.”

ونلفت عناية متابعينا الى أننا سننشر قريبا، لقاءاً حصريا بالكومبس مع مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل

Related Posts