تيغنيل: مؤشرات عن وصول ستوكهولم لذروة انتشار المرض

Foto Janerik Henriksson / TT kod 10010
Views : 1027

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة أندش تيغنيل إن ستوكهولم ربما تكون وصلت إلى ذروة انتشار وباء كورونا، مشيراً إلى أن ذلك سيتضح أكثر الإثنين أو الثلاثاء.

ويعني وصول الانتشار إلى ذروته أن أعداد الإصابات قد تبدأ بالانخفاض تدريجياً.

وقال تيغنيل لراديو السويد اليوم إن أرقام الوفيات الآن تعطي صورة واضحة عما كان عليه انتشار المرض قبل أسبوعين أو ثلاثة.

وكانت الهيئة أعلنت اليوم أن عدد الوفيات في السويد وصل إلى 401.

غير أن وكالة الأنباء السويدية TT نشرت تقريراً أمس تقول فيه إن الأرقام الحقيقية للوفيات قد تكون ضعف ما يجري الإبلاغ عنه. وعادت الوكالة نفسها لتنشر توضيحاً قالت فيه إن هذه التكهنات لا تستند إلى أساس علمي.

فيما قالت هيئة الصحة العامة إن عمليات الإبلاغ عن الوفيات تتم أسرع من السابق. حسب صحيفة أفتونبلادت.

وقال تيغنيل لراديو السويد “قد يكون هناك تأخر في الإبلاغ، لكنه ليس كبيراً كما كان في الماضي”. 

ورداً على سؤال عما إذا كان عدد الوفيات قد وصل إلى الـ500، قال تيغنيل  “من الصعب جداً تصديق ذلك. أعتقد بأن الفارق قد يصل إلى عشرات الحالات نتيجة تأخر يومين أو ثلاثة في الإبلاغ”.  

وأوضح تيغنيل أن “المشكلة في السويد تكمن في إصابة مزيد من كبار السن، وهذا يتحكم بعدد الوفيات خصوصاً أن معظمها من فئة المسنين، وتحديداً بين عمر 80 و85 سنة، ما يفسر أيضاً الاختلاف الكبير بمعدلات الوفاة بين الدول”.