ثالث جريمة قتل طعناً بالسكين في يوتبوري خلال أسبوعين

Views : 3498

المحافظة

فسترا يوتالاند

التصنيف





الكومبس – يوتبوري: توفي رجل في يوتبوري، متأثراً بجراحه، بعد تعرضه للطعن بالسكين يوم الاثنين، وهو ثالث حادث طعن مميت في المدينة الواقعة غرب السويد، خلال أسبوعين فقط.

وفتحت الشرطة تحقيقًا أوليًا في جريمة تحت مسمى (محاولة القتل أو القتل بالخطأ)، لكنها لم تعتقل أي شخص مشتبه به حتى الآن.

وكان قتل شاب في الـ18 من عمر يوم الـ 17 من يوليو، بعد تعرضه للطعن خلال عملية سطو، وبعد أربعة أيام فقط على ذلك، طُعن شاب يبلغ من العمر 19 عامًا أثناء مشاجرة في مركز تسوق، وتوفي هو الآخر متأثراً بجراحه.

وقد اُلقي القبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتكابهم جرائم قتل وسرقة فيما يتعلق بالحادث الأول، واحتُجز رجل آخر، كان قد أُصيب أيضًا بطعنات، للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل وذلك فيما يتعلق بالحادث الثاني.

ولا تشتبه الشرطة حاليًا في وجود صلة بين حوادث الطعن الثلاثة.

وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية، ستيفان غوستافسون لوكالة تي تي للأنباء، “لا نرى أي صلة، ولا يمكنني رؤية أي ظروف خاصة توحي بذلك…لكن هناك الكثير من جرائم الطعن بالسكاكين في مجتمعنا، وعندما يتم استخدامها، فإنها تسبب إصابات قاتلة أو خطيرة”.

 وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال وزير العدل مورغان يوهانسون، إن الحكومة ستنظر في قوانين أكثر صرامة لجريمة القتل بالسكاكين.

وقد توفي ما مجموعه 267 شخصًا بسبب عمليات الطعن في السويد بين عامي 2011 و2017، وهي آخر سنة توفرت فيها بيانات حول ذلك، وفقًا لتقرير SVT، وخلال نفس تلك الفترة، قتل 190 شخصًا في حوادث إطلاق نار.