جدل في أوساط المحافظين والليبراليين حول مقترح قانون يجيز “القتل الرحيم”

Foto: Björn Sigurdsän/TT
Views : 2475

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تصاعد الجدل في أوساط حزبي المحافظين والليبراليين مؤخرا، حول تبني مقترح قانون جديد في السويد يسمح بالقتل الرحيم.

وفي الوقت الحالي تعتبر السويد من الدول التي تحظر مساعدة المريض في انهاء حياته، أو ما يسمى بـ “القتل الرحيم”، وهو قانون ساري المفعول في عدد من الدول مثل هولندا وبلجيكا وبعض الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر تقرير للراديو السويدي ان العديد من كوادر وقيادات الحزبين تؤيد مقترح تشريع قانون جديد في السويد يجيز “القتل الرحيم”، وهو ما سيجري مناقشته في الاجتماع السنوي لكل من الحزبين.

ودفعت النائبة البرلمانية عن حزب الليبراليين Barbro Westerholm مع اثنين من زملائها بمقترح الى البرلمان حول ذلك، وقالت: إن القتل الرحيم هو مسألة حرية شخصية.

وأضافت: “نحن لا نختار أن نولد، ولكن بعد ذلك يجب أن نكون أحرارا في اختيار كيف نعيش حياتنا أو نقررها، حتى النهاية”.

وكان مؤتمر حزب الوسط ناقش مقترحا بتبني الحزب لقرار حول المقترح لكن التصويت النهائي اسقط المقترح، وفي الأسبوع المقبل سيناقش مؤتمر حزب المحافظين هذا الموضوع، الذي يحظى بدعم من العديد من قيادات وكوادر الحزب.