جدّ لـ 7 أطفال إرهابي سويدي يحاول إعادتهم الى السويد من سوريا

Foto: SVT
Views : 3267

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال التلفزيون السويدي Svt، إن جدّ (والد الأم) الأطفال السبعة الذين تركهم الإرهابي السويدي مايكل سكرامو، أحد أعضاء تنظيم داعش في سوريا، بعد مقتله مؤخراً في سوريا، يحاول إعادة الأطفال الى السويد، ورعايتهم.

وكانت السلطات السويدية أكدت في وقت سابق من آذار/ مارس الماضي خبر مقتل سكرامو، بعد ما كان أشيع أنه اعتقل قبل على يد قوات كردية شرقي سوريا.

ونقل التلفزيون عن والدة سكرامو تأكيدها نبأ وفاة ابنها وقالت إن ابنها توفي متأثرا بجراحه وكانت كشفت فحوى محادثات بين سكرامو وعائلته على تطبيق الواتس اب جرت قبل فترة بأن الإرهابي، الذي يوصف بأخطر شخص على السويد طلب من عائلته فعل ما بوسعهم لإخراج أطفاله السبعة من سوريا.

والأطفال السبعة محتجزون حاليا في سوريا، ويعاني الكثير منهم بحسب الصحف السويدية، من سوء التغذية، لذلك توجه جدهم الى الحدود السورية في محاولة منه لإعادتهم الى السويد.

وقال الجد ويدعى Patricio Galvez للتلفزيون السويدي: “أريد أن أحضن جميع الأطفال وأظهر لهم أننا لم ننساهم”.

أصغر هؤلاء الأطفال يبلغ من العمر عاماً واحداً، أما الآخرون فتبلغ أعمارهم 2و3و5 (توأمان)،و7، و8 سنوات.

وبحسب الجد فإن ثلاثة من الأطفال يتواجدون الآن في مستشفى بمدينة الحسكة في شمال سوريا.