حزب البيئة يرفض مقترح شريكه في الحكومة حول تشديد العقوبات على “المجرمين الشباب”

Views : 651

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عبر حزب البيئة عن رفضه مقترح حليفه الأكبر في الحكومة الاشتراكي الديمقراطي، حول تشديد عقوبات السجن على المدانين بجرائم من الشباب، وإلغاء ما يسمى بالجريمة الجنائية لهؤلاء، فيما يستعد وزير العدل، مورغن يوهانسون، لتقديم مشروع قانون بهذا الشأن.

وقال راسموس لينغ، المتحدث باسم حزب البيئة للشؤون القانونية، إن هذا الاقتراح يشكل مخاطر كبيرة، حيث برأيه أن المزيد من الشباب سوف يحكم عليهم بالسجن في كل وقت، وهو ما يزيد من خطر الحصول على هوية إجرامية، والحصول على شبكة اتصال جنائية موسعة، هذا فضلاً عن خطر التطرف وفقاً للينغ.

وكان المحقق الحكومي، قدم اقتراحًا يقضي بإلغاء ما يسمى بالخصم الجنائي للمجرمين، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عامًا، لكن عدداً من هيئات الإحالة، مثل مكتب المدعي العام وأمين المظالم اعتبروا أن الدافع وراء مثل هذا الإصلاح مشكوك فيه، وسيكون مكلفاً للغاية بالنسبة للدولة.

ومع ذلك فقد قال وزير العدل، مورغان يوهانسون، إنه لا يزال ينوي تقديم مشروع قانون، لكنه فتح باب تحديد مشروع القانون بطريقة أو بأخرى.  

وقال “سنراجع ردود الإحالة المتاحة الآن، ونقيم مدى صلاحية النقد الموجود، ثم أنني في الواقع، أنا مقتنع بأننا يجب أن نسير في هذا الاتجاه، ولكن السؤال هو إلى أي مدى يجب أن نمضي؟ سنقدم اقتراحًا، وبعد ذلك يجب أن أجري حوارًا مع الأحزاب البرلمانية”.