Lazyload image ...
2016-04-21

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر حزب اليسار أن الوقت قد حان للسويد من أجل إعادة التفاوض حول شروط العضوية في الاتحاد الأوروبي، معبراً عن اعتقاده بضرورة أن تحذو السويد حذو بريطانيا التي أجرت مؤخراً مفاوضات جديدة حول شروط البقاء والاستمرار في الاتحاد.

وقال عضو البرلمان السويدي عن حزب اليسار Jens Holm للتلفزيون السويدي SVT”اعتقد أن السويد يجب أن تغتنم هذه الفرصة لتقديم مطالب جديدة فيما يتعلق باستمرار عضويتها في الاتحاد الأوروبي، لأنني أرى أن العديد أيضاً أصبحوا يدركون جيداً أن الاتحاد يسير في الاتجاه الخاطئ تماماً”.

وأوضح هولم وهو عضو اللجنة البرلمانية للشؤون الأوروبية أن الاتحاد يتحرك نحو دولة واحدة بدلاً من أن يكون منظمة تعاونية قائمة على مبدأ الشراكة مبيناً أن حزبه يريد أن تتخذ السويد مجموعة من الاستثناءات والخطوات التصاعدية تجاه الاتحاد.

وأكد أنه من السابق لأوانه الحديث عن إمكانية إجراء تصويت جديد على عضوية الاتحاد الأوروبي، مبيناً أن الأولوية حالياً يجب أن تكون التركيز أكثر على إعادة التفاوض حول شروط الانضمام للاتحاد.

Related Posts