حزب اليسار يهدد بالانضمام إلى المحافظين في حجب الثقة عن وزيرة العمل

Foto: TT
Views : 2295

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: هدد زعيم حزب اليسار، يوناس خوستدت، بالانضمام إلى حزب المحافظين في مسعاه لحجب الثقة عن وزيرة سوق العمل، إيفا نوردمارك، إذا ما تراجعت الحكومة عن خططها بجعل مكتب العمل غير خاضع لسلطة الحكومة.

وأمهل الحزب الحكومة، مدة أسبوعين قبل أن يتخذ قراره ذاك.

وقال خوستيدت في مؤتمر صحفي، ظهر اليوم، “إذا لم تفعل الحكومة شيئًا، فسوف نتواصل مع المحافظين في مطلب حجب الثقة عن إيفا نوردمارك” واصفاً مسعاها بأنه بمثابة “خصخصة الفوضى”.

وتابع قائلاً، “أنت تهدم ما تبقى من مكتب العمل”.

وبالإضافة إلى التخفيضات الكبيرة في عدد موظفي مكتب العمل، بسبب تقليص النفقات، جراء موازنة حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي، فإن من بين أمور أخرى، سيتولى وفق مخطط الحكومة، ممثلون مستقلون من القطاع الخاص مهمة مساعدة الباحثين عن عمل.

وأثار هذا التوجه انتقادات كثيرة من حزب المحافظين واليسار.

وفي الوقت نفسه، يطالب اليسار بزيادة الموارد المخصصة للمكتب وتطبيق إصلاحات حقيقية فيه.

من جهته قال حزب المحافظين، إنه يدرس التعاون مع حزب اليسار في هذه الخطوة، وقال Tobias Billström رئيس مجموعة المحافظين البرلمانية للتلفزيون السويدي، إن حزبه يمكنه تصور التعاون مع حزب اليسار، وتابع، “سننظر من جانبنا في مسألة عدم الثقة بأهمية بالغة”.

وعلى الصعيد نفسه، قال زعيم حزب ديمقراطيو السويد، جيمي إكسون، إنه “من المحتمل جدًا” أن يدعم التصويت بعدم الثقة ضد إيفا نوردمارك.