حزب جديد في السويد يركز على قضايا المسلمين

Bild: Johan Alexed/ tt Centerpartiet
Views : 6869

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يحاول حزب جديد، ظهر مؤخراً في السويد، استقطاب المسلمين إليه، من خلال التركيز على قضاياهم ومشاكلهم في المجتمع.

ويطالب هذا الحزب ويدعى Nyans ، الذي أسس في مدينة  يوتبوري، خريف العام الماضي، باعتبار المسلمين في السويد أقلية خاصة على غرار اليهود وشعب السامر.

وكان عقد مؤسسو الحزب، اجتماعا في ضاحية شيستا في ستوكهولم، بحضور عدد من ممثلي الصحف ووسائل الإعلام السويدية، اعتبر فيه رئيس الحزب، ميكايل يوكسل ذي الأصول التركية، أن المسلمين السويديين، يتعرضون يومياً للاعتداءات والمضايقات الجسدية واللفظية، ذات الطابع العنصري، حسب قوله.

 ونقل التلفزيون السويدي عن يوكسل قوله، إن  الحزب يريد وضع ما وصفه بكره الإسلام في تصنيف خاص بالجريمة، مستنكراً في الوقت نفسه، الدعوات لحظر الحجاب في المدارس السويدية.

وقال : “ليس الحجاب الذي يجب محاربته، إنه القمع…  في الوقت نفسه ، يحق للوالدين تربية أطفالهم على أساس ثقافتهم ودينهم”.

و قبل الانتخابات الأخيرة  في السويد، كان ميكايل يوكسيل، على رأس القائمة البرلمانية لحزب الوسط، لكنه أُرغم على الخروج منه، بعد اتهامه بإخفاء علاقته بالمنظمة التركية اليمينية “الذئاب الرمادية” وهو الأمر الذي لم ينفه، لكنه أكد أنه رفض تشكيل فرع محلي للمنظمة في السويد.

وينتقد حزب Nyans ومعناه بالعربية “الظل”،  فقدان مدرسة Vetenskapsskolan الدينية المجانية في يوتبوري، الإذن بالتدريس،  بعد أن اعتبرت المخابرات السويدية Säpo أن المالك السابق للمدرسة، يشكل خطراً أمنياً على السويد.

 وأشار رئيس الحزب إلى تطلعه، بأن ينضم حزبه للبرلمان السويدي والمجالس البلدية المختلفة، وأن يلعب دوراَ في الحياة السياسية السويدية.

يذكر أنه كان هناك محاولات سابقة، لتشكيل أحزاب للمهاجرين في السويد، لكنها باءت بالفشل، وفق التلفزيون السويدي.