حزب SD غاضب: الميزانية ترضي أربعة أحزاب فقط

Foto: Jessica Gow / TT

الكومبس – اقتصاد: انتقد حزب ديمقراطيي السويد الميزانية “التاريخية” التي توصلت إليها الحكومة مع حزبي الوسط والليبراليين، معتبراً أنها لا تحل المشاكل الأساسية في البلاد. وفق ما نقلت TT.

وقال المتحدث في القضايا الاقتصادية بالحزب أوسكار خوستيدت “الميزانية ترضي أربعة أحزاب ليستمروا في الحكم”، مشيراً إلى أحزاب الاشتراكيين الديمقراطيين والبيئة والوسط والليبراليين.  

وأضاف “لدينا مشاكل أخرى أكثر حدة كانت موجودة أيضاً قبل كورونا، مثل تمويل الدفاع والأمن، ورعاية السجون، والقضاء، والقطاع العام بشكل عام”، مطالباً بمزيد من الاستثمارات في صيانة الطرق والبنية التحتية.

وشكك خوستيدت بأن تكون التخفيضات الضريبية فعالة. غير أنه اعتبر تمديد رفع تعويضات البطالة لمدة عامين أمراً إيجابياً.

في حين قال المتحدث في القضايا الاقتصادية بحزب الوسط إميل كالستروم “هذه ميزانية تاريخية من نواح كثيرة، لأسباب ليس أقلها هذه المستويات التاريخية للمساهمات في رفاهيتنا المشتركة”.

وكانت الحكومة أعلنت اليوم تفاصيل ميزانية العام 2021. وتحتوي الميزانية على استثمارات جديدة بقيمة 105 مليارات كرون، منها 27 ملياراً لخفض الضرائب، و25 مليار كرون للصحة والرعاية والمدارس.

وتتوقع الحكومة أن تعزز الميزانية، التي تم إطلاقها كحزمة إنعاش تاريخية، الاقتصاد السويدي بعد أزمة كورونا، بحيث تخلق مزيداً من الوظائف وتعزز الرفاه الاجتماعي.

وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون في مؤتمر صحفي اليوم “سيكون لدينا استثمارات واضحة لخلق 75 ألف وظيفة العام المقبل”.