حمار يستقل القطار وسط ذهول الركاب

Views : 5671

التصنيف

الكومبس – منوعات: أثارت صورة لحمار داخل عربة قطار بصعيد مصر موجة من السخرية بمواقع التواصل الاجتماعي في مصر. إذ التقط ركاب صورة لحمار يستقل القطار وسط ذهول الركاب الآخرين. فما هي قصة هذا الحمار؟ ولماذا هدد صاحبه مفتشي القطار بالانتحار؟

أثارت صورة لـ “حمار” في قطار ركاب رقم 748 في طريقه من نجع حمادي إلى الأقصر بصعيد مصر، مطلع هذا الأسبوع، ضجة وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وقالت هيئة السكك الحديد المصرية في بيان رسمي إنه بالتحقيق في الأمر تبين أن المواطن استقل قطار ركاب رقم 748 من محطة أبنود – وهي عبارة عن رصيف فقط – وبصحبته دابة “حمار”، بحسب ما نقلت مواقع محلية مصرية عديدة.

وتشاجر صاحب الحمار مع كمسارية (مفتشي) القطار، الذين طالبوه بمغادرة القطار والنزول مع حماره، مذكرينه بأن فعله يعتبر مخالفاً للقانون، غير أنه رفض الرضوخ لطلبهم مهدداً بالانتحار، عبر إلقاء نفسه من القطار أثناء سيره؛ إذا أرغموه على إنزال حماره.

وبعد محاولات فاشلة لإقناع الراكب بالانصياع للقانون وإنزال الحمار من عربة القطار، تم إبلاغ شرطة النقل والمواصلات بالأمر بوقته وعليه تم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية، بحسب بيان السكك الحديدية.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالوا إن الركاب التقطوها للحمار، بعد أن قام صاحبه بربطه وتثبيته بأحد الأعمدة الحديدية داخل عربة القطار.

ونقل موقع “المواطن” (almowaten.net) اليوم الإثنين (10 فبراير/ شباط 2020) أن النيابة العامة في مصر غرمت صاحب الحمار 500 جنيه مصري (تعادل نحو 32 دولارا أمريكيا)، بعدما خالف قانون هيئة السكك الحديدية وأصر على نقل حماره عبر قطار الركاب.

وقالت زوجة الرجل إن تكلفة نقل الحمار بالسيارة كانت ستصل إلى ألف جنيه (نحو 64 دولارا)، ما دفع الرجل إلى اللجوء إلى قطار الركاب، بحسب موقع المواطن.

ر.ض/ص.ش

هذا الخبر ينشر ضمن اتفاق تعاون مع DW