حنيف بالي: ينبغي على السويد عدم استقبال أي لاجئ

Foto: TT
Views : 19949

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال عضو البرلمان عن حزب المحافظين حنيف بالي، في حديث للتلفزيون السويدي، إنه ينبغي على السويد ألا تستقبل أي لاجئ.

وأضاف: “في الوقت الحالي، يجب على السويد عدم استقبال أي لاجئ. لقد استقبلنا الكثير ولدينا مشكلة كبيرة مع السكن والعزلة”.

وفي المقابلة، شكك بالي في مستقبله كعضو في البرلمان.

ووصل بالي بنفسه الى السويد في أوائل التسعينيات عندما كان في الثالثة من عمره، كطالب لجوء بدون صحبة ذويه، وتحدث خلال برنامج “حقيقتي – Min sanning” الذي بثه التلفزيون السويدي، كيف أنه كطفل تنقل بين العوائل الراعية له وبين مراكز رعاية الأطفال والمراهقين.

وعندما جرى سؤال بالي عن رأيه في استقبال اللاجئين في السويد، أجاب بأن حصة الكوتا يجب أن تكون صفراً.

وأوضح، قائلاً: “استقبلنا الكثير جداً ولدينا مشكلة كبيرة مع السكن والعزلة”.

ويرى بالي، بإن كوتا السويد ينبغي أن تبقى حتى يتم حل مشاكل عزلة الضواحي في السويد، حتى لو أستوجب الأمر الانتظار لمدة 15 عاماً.

ناشط في تويتر

وعلى الرغم من الطفولة الصعبة التي عاشها بالي، إلا أنه انخرط في السياسة في وقت مبكر، وجرى التصويت عليه كعضو في البرلمان وهو في سن 23 عاماً، كممثل لحزب المحافظين.

وأصبح بالي معروفاً بكونه واحد من أكثر السياسيين الناشطين من خلال تصريحاته في تويتر، وربما الأكثر إثارة للتساؤل. وهو الآن عضو في البرلمان في ولاية ثالثة وربما تكون الأخيرة.

وقال: “أعتقد أن السياسة مهمة، لكني أشعر بأني أجلس فقط وأقوم بتدفئة المقعد، فيما هناك أشياء أكثر متعة للقيام بها في الحياة”.

وفي سؤاله، حول ما إذا كان سيغادر البرلمان، قال: “كلا، ليس تماماً، لكني عندما أشعر أني أُراوح في مكاني، عندها سأنسحب”.

وفي رده على سؤال، أن البعض يعتقد أن بالي يعتمد سياسة سفاريا ديموكراتنا، أجاب، قائلاً: “من لا يفعل ذلك في الوقت الحالي”.

التعليقات

تعليق واحد

اوافق السيد حنيف رأيه
ولكن بشرط ان تُعيد السويد كل اللاجئين الكل ولو كلن من سابع جد الى بلادهم لسا كل واحد اجنبي دخل السويد واخد حاجته بيقول مابقى بدنا اجانب وياريت بلا امثالك
يعني كما يقولون
كنت اصلي حتى حصلي
ولما حصلي بطلت اصلي