حوالي 7 آلاف موظف في قطاع الفنادق والمؤتمرات قد يفقدون وظائفهم بسبب كورونا

Tomas Oneborg / SvD / TT

الكومبس – ستوكهولم: تأثر قطاع الفنادق وضيافة المؤتمرات في السويد بتداعيات انتشار فيروس كورونا حيث ذكرت وكالة الأنباء السويدية، أن حوالي 7000 آلاف موظف في هذا القطاع قد يفقدون وظائفهم.

وقال يوناس سيليهمار، الرئيس التنفيذي لمنظمة Visas التجارية، “إنها ليلة سوداء تمامًا… ستزداد البطالة بشكل ملحوظ …الوضع خطير للغاية”.

  ومن جهتها أكدت مالين أكهولت، رئيسة نقابة الفنادق والمطاعم، أنه بالفعل تم إخطار 700 شخص بذلك، فيما من المتوقع أن يتلقى 3500 موظفاً إشعارًا آخر قبل نهاية الأسبوع.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك ما لا يقل عن 2500 موظف يعملون بدوام جزئي أول عمل يومي سيكونون عرضة لفقدان وظائفهم.

وتظهر الإحصائيات الحديثة الصادرة عن Benchmarking Alliance أن حجوزات الفنادق في ستوكهولم، قد تراجعت بنسبة 39 بالمائة من الاثنين إلى الأربعاء من هذا الأسبوع، مقارنة بنفس الأيام من العام الماضي.

أما بالنسبة لضيافة المؤتمرات في المحافظة، فإن الوضع بات أسوأ، حيث تراجعت الحجوزات بنسبة 64 بالمائة، خصوصاً بعد قرار الحكومة منع التجمعات لأكثر من 500 شخص.  

كما تشير التوقعات إلى أن قطاع صناعة المطاعم قد يتأثر هو الآخر بتداعيات الكورونا، وذلك مع تراجع حجوزات الفنادق وإلغاء بعض المؤتمرات.