Lazyload image ...
2016-06-07

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر خبير اقتصادي أن أوروبا تسعى اليوم جاهدةً لوقف تدفق اللاجئين، ولكن بدلاً من ذلك فإن عملية تلقي طالبي اللجوء هي تجارة مربحة جداً على المدى الطويل بالنسبة للدول الأوروبية.

وقال Philippe Legrain المستشار الاقتصادي السابق لرئيس المفوضية الأوروبية والذي يعمل الآن في London School of Economics لراديو إيكوت السويدي إن إجراء عملية حسابية تظهر أن استقبال اللاجئين سيساهم في تضاعف قيمة الكرون على مدى السنوات الخمس المقبلة، وهو ما سيعزز من الخزينة المالية العامة للدولة المتلقية لهؤلاء اللاجئين، وبالتالي فإن هذه العملية تعتبر استثماراً مفيداً.

وأوضح أن استقبال اللاجئين أدى إلى زيادة الطلب على استهلاك السلع وغيرها من الخدمات، وهو ما تحتاجه أوروبا بشكل كبير جداً اليوم، وعندما يبدأ اللاجئون بالعمل فإنهم سيساهمون بشكل فعال جداً في اقتصاد الدول الأوروبية حيث سيؤثرون إيجابياً على الأداء الوظيفي ودفع الضرائب.

وأضاف أن اللاجئين لن يساعدوا فقط في العمل ضمن وظائف رعاية كبار السن وإنما سيساهمون في تنشيط الاقتصاد بشكل عام وتطوير الأعمال الحرة، كما أنهم منفتحون جداً لأداء الوظائف الصعبة والخطيرة.

وأشار إلى الاستفادة من طالبي اللجوء تكمن في سد النقص الموجود في العديد من المهن وخلق المزيد من الطلب على الخدمات، مبيناً أن اللاجئين لن يأخذوا فرص الأعمال والوظائف من السكان الأصليين من ذوي المهارات التعليمية المنخفضة.

وكان صندوق النقد الدولي قد أكد في توقعاته أن الاقتصاد الأوروبي سيحقق نمواً متسارعاً بفضل استقبال اللاجئين.

Related Posts