خوستيدت الأكثر شعبية بين قادة الأحزاب وتراجع الثقة بالحكومة

Henrik Montgomery/TT
Views : 962

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: لم يعد رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الزعيم الذي يتمتع بأعلى ثقة بين الناخبين، وفق استطلاع جديد قامت به نوفوس، حيث تمكن يوناس خوستيدت، رئيس حزب اليسار، من التربع على قائمة أكثر رؤساء الأحزاب شعبية في السويد.

وبين شهري يونيو وسبتمبر، زادت الثقة بخوستيدت من 34 إلى 36 في المائة، على الرغم من حقيقة أن حزب اليسار، لديه قاعدة شعبية من الناخبين أصغر بكثير من الديمقراطيين الاشتراكيين .

وفي هذا الصدد قال Torbjörn Sjöström، الرئيس التنفيذي في Novus، “إن الثقة العالية في زعيم الحزب لا تعني بالضرورة أنك حزب كبير. لا علاقة لوجود خستيدت في القمة بحقيقة أن التعاطف مع سياسته هو الأكبر”

فيما انخفضت الثقة برئيس الحكومة من 40 إلى 35 في المئة، وفقا للمسح، كما ذكر ما يزيد قليلاً عن 35 في المائة أنهم يثقون في الحكومة ككل، بانخفاض قدره 5 نقاط مئوية مقارنة بشهر يونيو. فيما كانت هذه الثقة ببداية مارس، عند نسبة 48 في المئة.

وحسب Torbjörn Sjöström فإن تصور الناس بأن أزمة كورونا انتهت ساهم في فقدان الثقة بلوفين.

وحل زعيم المحافظين، أولف كريسرسون ثالثاً بـ32% تلته زعيمة المسيحين الديمقراطيين، إيبا بوش بـ29% فرئيس ديمقراطي السويد، جيمي إكسون، خامساً حاصداً 27% من ثقة الناخبين.