خوستيدت: تهديد الإطاحة بالحكومة لا يزال قائماً

Foto: Jessica Gow / TT
Views : 477

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال زعيم حزب اليسار، يوناس خوستيدت، إن تهديد حزبه الإطاحة بالحكومة، لا زال قائماً، بعد إعلان حكومة ستيفان لوفين، اليوم، المضي قدماً بتغيير قانون العمل وفق اتفاق اتحاد أرباب العمل وأتحاد PTK لموظفي الخدمة من دون اتحاد نقابات العمال LO.

ووصف خوستيدت في تصريحات نقلتها أفتونبلادت، إعلان الحكومة اليوم بالنصر الجزئي، مطالباً إياها بفعل المزيد.

وكان هدد زعيم حزب اليسار، بالإطاحة بالحكومة إذا مضت قدما في مشروع قانون العمل الجديد بناء على ما يعرف بمقترحات تحقيق LAS وهو ما عزفت عنه الحكومة، وفق إعلانها الذي صدر اليوم.

وأكد خوستيدت، أن الاتفاق يجب أن يكون بمشاركة اتحاد نقابات العمال مشيراً إلى وجود فرصة لمفاوضات جديدة.

واعتبر أن الاتفاق بصورته الحالية لا يحل مشاكل التوظيف، ملمحاً إلى أنه إذا لم يكن اتحاد نقابات العمال LO راضيًا فقد تواجه السويد أزمة حكومية جديدة.

وقال، “إذا مضت الحكومة في ذلك ستكون هناك أزمة حكومية. نحن نرى الأمر كما لو أن الحكومة قد تراجعت عن موقفها السابق بخصوص مقترحات LAS، لكن عليها أن تبذل المزيد”.