خوستيدت: لا نريد انتخابات جديدة لكننا نستعد عملياً لها

Foto: Stina Stjernkvist / TT
Views : 371

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال زعيم حزب اليسار يوناس خوستيدت، إنه حتى لو حزبه صوت بعدم الثقة ضد حكومة ستيفان لوفين، فإنه لن يكون هناك انتخابات جديدة مبكرة في البلاد.

واعتبر في مقابلة مع الراديو السويدي، أن آخر شيء يريده رئيس الحكومة، ستيفان لوفي،ن هو إجراء انتخابات جديدة.

وقال زعيم الحزب المنتهية ولايته، “نعتقد أن الخطر صغير… لا نريد انتخابات جديدة، لكننا نبدأ الاستعدادات العملية لها”  

وعن إمكانية تمرير حزبه، مستقبلاً، لأي حكومة بقيادة الاشتراكين الديمقراطيين، أكد خوستيدت أن هذا سيكون بيد القيادة الجديدة للحزب، لكنه أضاف أنه “إذا حصلنا على نتيجة انتخابات تشبه استطلاعات الرأي الحالية، فلن يكون من الممكن حكم السويد بواسطة “يسار – الأزرق البني” في إشارة إلى أن حزبه لن يدعم حكومة يمينية تضم حزب ديمقراطي السويد، اليميني المتطرف، والذي يرمز له باللون البني.   

وتابع أنه إذا كانت نتيجة الانتخابات الجديدة، مشابهة لما هي عليه في الانتخابات الأخيرة، فسيتعين على الاشتراكي الديمقراطي الذهاب إلى حزب اليسار، والتفاوض  معه بشأن الميزانية، مع الأخذ بعين الاعتبار، أنه لن يكون هناك اتفاق يناير، وأن تلبى في الوقت نفسه وفقاً لخوستيديت، مطالب اليسار، بشأن سياسة سوق العمل والإيجارات، وكذلك مطالبه حول التخفيضات الضريبية، مرجحاً أن حكومة بهذا الشكل هي الأكثر ترجيحاً في حال جرت انتخابات جديدة.