دخان حرائق كاليفورنيا قد يصل إلى أجواء السويد نهاية الأسبوع

Bild: Noah Berger/AP/TT
Views : 7154

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: من المحتمل أن يصل غبار دخان حرائق ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة إلى أجزاء من أوروبا، ومنها السويد، نهاية هذا الأسبوع، في ظاهرة غير مسبوقة.

وقال خبراء الأرصاد والغلاف الجوي، إن العاصفة سالي التي، تضرب سواحل الأطلنطي، ستساعد على وصول ذرات الحرائق، التي دمرت مئات المنازل وقتلت العشرات في كاليفورنيا، على مدى الأسبوعين الماضيين.

وقالت خبيرة الأرصاد الجوية، ماريا أوغويتي، للتلفزيون السويدي، إن الجسيمات الصغيرة للحرائق، يمكن أن تصل إلى السويد، وهو ما سيجعل الشمس تبدو أكثر إحمراراً

ويدفع الضغط العالي فوق المحيط الأطلسي، في تسريع هبوب رياح غربية إلى أوروبا.

ورصد علماء في أوروبا عبر خدمة “كوبرنيكوس” لمراقبة الغلاف الجوي التابعة للاتحاد الأوروبي، وصول الدخان المنبعث من الحرائق التي تجتاح مناطق واسعة غربي الولايات المتحدة إلى القارة، ما يؤشر على فداحة الكارثة، التي قال علماء إنها “غير مسبوقة” في نطاق انتشارها وضراوتها.

وقال مارك بارينجتون، كبير العلماء، “حقيقة، هذه الحرائق تُحدث كل هذا التلوث في الجو، لدرجة أن نرى دخاناً كثيفاً على بعد ثمانية آلاف كيلومترات يعكس حجم الدمار الذي تتسبب فيه”. وأضاف “حجم هذه الحرائق أعلى بكثير مما كانت عليه في أي من الأعوام الـ18، التي غطتها بيانات المراقبة لدينا منذ عام 2003”.

وأعلن المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية المتوسطة المدى، الذي يدير بعض أنظمة مراقبة الأقمار الصناعية “كوبرنيكوس”، أن الحرائق في كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن انبعث منها ما يقدر بنحو 33.4 مليون طن من الكربون.