دراسة: إجراءات البنك المركزي السويدي للحماية من التهديدات الإلكترونية “غير مرضية”

مقر البنك المركزي السويدي
Views : 652

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أشار تقرير للتلفزيون السويدي بأن إجراءات البنك المركزي السويدي Riksbanken للحماية من أي أعمال قرصنة وتهديدات إلكترونية محتملة تعتبر غير كافية، وبغير المرضية.

فوفقاً للتلفزيون، قام مدققو الحسابات الداخلية التابعة للبنك، بمبادرة من النظام الأوروبي للبنوك المركزية ESCB، بدراسة مدى استعداد البنك التصدي لأي تهديدات وهجمات إلكترونية.

 وركز المدققون في دراستهم تلك على ثلاثة مجالات وهي، مراقبة أمن تكنولوجيا المعلومات، وسائل التواصل الاجتماعي، والتقييم الذاتي للبنوك.

ويتفق مسؤولو البنك المركزي مع تحاليل مدققو الحسابات، وينون التقييد بتنفيذ التدابير المقترحة من قبل المدققين خلال عام 2019.

وقالت ماريان أولسون، رئيسة قسم دعم الأعمال في البنك المركزي، إنهم يأخذون الأمر على محمل الجد ويعتبرون تلك الدراسة أداة جيدة في عملهم لتحسين مستوى السلامة في البنك.

وأوضحت أنه من الصعب إعطاء أية معلومات مفصلة متعلقة بالإجراءات والنواقص لدى البنك، لأنه يمكن للقراصنة الإلكترونيين أن يستخدموها ضد البنك