دراسة: العديد من المقيمين غير الشرعيين في السويد يعانون من الجوع والاضطرابات النفسية

Views : 1340

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون من أكاديمية ساهلغرينسكا وجامعة يوتوبوري أن أغلبية المقيمين غير الشرعيين في السويد يعانون من اضطرابات نفسية، حيث يعاني 71 في المائة منهم من القلق، و68 في المائة من الاكتئاب و58 في المائة من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

وأجريت هذه الدراسة في كل من مدن مالمو، يوتوبوري وستوكهولم خلال السنوات 2014-2016، وشارك فيها 104 مقيم غير شرعي قد تلقى معظمهم الرفض النهائي لطلبات حصولهم على الإقامة.

وقال هنري آشر، بروفيسور في علم الصحة العامة في أكاديمية ساهلجرينسكا وواحد من ثلاثة باحثين عَملوا على هذه الدراسة، أنه وجد صعوبةً في الوصول إلى هذه المجموعة من الأشخاص، لأنه من الصعب العثور عليهم، ولأن الكثير منهم أيضاً يرفضون المشاركة بأية دراسة بسبب خوفهم كون وجودهم غير قانوني على الأراضي السويدية.

ونوه آشر بأن الكثير من المقيمين غير الشرعيين لا يحصلون على الطعام الكافي، وذلك يُعتبر أمراً مؤلماً للغاية خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين لديهم أطفال.

ومن غير المعروف اليوم وعلى وجه الدقة عدد المقيمين غير الشرعيين الذين يعيشون في السويد، حيث أن التقديرات الصادرة عن مصلحة الهجرة وإدارة الشؤون الاجتماعية مختلفة بشكل كبير، لكن من المؤكد أن عددهم يدور حول عشرات الآلاف من الناس.