دراسة حول تأثير الطلاق على الطلاب من أصول مهاجرة في السويد

Views : 6850

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قالت دراسة إجتماعية حديثة نشرت نتائجها جامعة ستوكهولم، إن تأثير إنفصال الأبوين أو طلاقهما يؤثر على المستوى الدراسي للطلاب من أصول مهاجرة، وإن هذا التأثير يتفاوت وفقاً لخلفيات المهاجرين المجتمعية في السويد.

وأشارت الدراسة التي قام بها الباحثان، إيلان إيرمان، وجون هاركونين، وتناولت أوضاع الطلاب من الأطفال المهاجرين في دول عدة كالولايات المتحدة والسويد ودول أوروبية أخرى ممن ولدوا بين عامي 1995و 1996، إلى أن المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية، أوضحت بعض الفروق بين المجموعات العرقية في مدى تأثير الطلاق على مستوى التحصيل العلمي للطلاب الأطفال حسب أصول هؤلاء المهاجرين حيث أن المجموعات التي يكون فيها الطلاق أكثر شيوعاً فإن حجم التأثير أقل بأعتبار أن هذا الامر أكثر قبولا كما هم حال الطلبة من أبوين تركيين مثلاً، في حين المجتمعات التي يعتبر فيها الطلاق وصماً وأمراً غير شائعاً، فإن التأثير سيكون أشد على التحصيل العلمي للأبناء .

لكن القائمين على الدراسة أكدوا أنهم يريدون المزيد من البحث في هذا الموضوع على اعتبار أن السويد من الدول التي تكون نسبة الطلاق فيها منخفضة.