دراسة: ساعات العمل الطويلة تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

Views : 471

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة علمية نشرتها مجلة The Lancet العالمية أن الأشخاص الذين يعملون أكثر من 55 ساعة في الأسبوع يواجهون خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ويصاب سنوياً حوالي 25 ألف سويدي بالسكتة الدماغية، أي إصابتهم بنزيف أو تجلط الدم في الدماغ، وبحسب بيانات التلفزيون السويدي SVT فإن حوالي 5 آلاف شخص من إجمالي عدد السويديين المصابين سنوياً بالجلطة الدماغية، هم في سن العمل.

واعتمد البحث على تحليل بيانات مستمدة من 14 دراسة علمية وباشتراك أكثر من نصف مليون شخص من جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية واستراليا.

ولاحظ الباحثون وجود علاقة وثيقة وصلة واضحة بين ساعات العمل الكثيرة والإصابة بالسكتة الدماغية، وأشاروا إلى أنه كلما يعمل المرء أكثر من 40 ساعة في اليوم، كلما ازداد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية أكثر.

وبينت الدراسة أن أولئك الذين يعملون أكثر من 55 ساعة في الأسبوع، فإن نسبة خطر إصابتهم بالجلطة الدماغية أعلى بنحو 33 %، مقارنةً مع أولئك الذين تتراوح ساعات عملهم في الأسبوع من 35 إلى 40 ساعة.

وقال الأستاذ الفخري في الطب النفسي وأحد المشاركين في الدراسة Töres Theorell إن تفسير نتيجة الدراسة هو أن الناس الذين يعملون ساعات عمل طويلة، معرضين للإجهاد أكثر من غيرهم،مشيراً إلى أن هرمونات التوتر التي يفرزها الإنسان تزيد من خطر تصلب الشرايين وتجلط الدم، مما يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.