دراسة سويدية: الغالبية يحتفظون بالأجسام المضادة لكورونا أكثر من 4 أشهر

Foto: Jessica Gow / TT kod 10070
Views : 1307

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة أجراها مستشفى داندريد أن أربعة من كل خمسة يحتفظون بأجسامهم المضادة لفيروس كورونا أكثر من أربعة أشهر. وفق ما نقلت أفتونبلادت اليوم.

الدراسة جمعت في الربيع عينات من 2149 موظفاً في المستشفى، وتبين أن 19 بالمئة لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا. ونفّذ المستشفى الآن المرحلة الثانية من الدراسة، حيث قدّم 92 بالمئة من المجموعة عينات دم مرة أخرى.

وأظهرت النتائج أن 82 بالمئة من الـ405 أشخاص الذين كانت لديهم أجسام مضادة في الربيع احتفظوا بمستويات قابلة للقياس من الأجسام المضادة بعد أربعة أشهر على الأقل.

وقالت كبيرة الباحثين في المستشفى شارلوت تالين “هؤلاء هم الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض في وقت ما بين يناير (كانون الثاني) وأبريل (نيسان) ويمكننا الآن أن نقول إن الغالبية يحتفظون بأجسامهم المضادة ضد كوفيد-19 وبالتالي مازالوا على الأرجح محصنين ضد الفيروس. ونظراً لأن لدينا معرفة قليلة حول المناعة بعد الإصابة، فإن هذه النتائج تعد خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح”.

ولاحظت الدراسة أن مدة بقاء الأجسام المضادة يمكن ربطها ببعض الأعراض التي يعاني منها المرضى، مثل صعوبة التنفس والحرارة.

وقال أستاذ البروتينات في المعهد الملكي للتكنولوجيا بيتر نيلسون “سنتمكن الآن أيضاً من دراسة مستويات الأجسام المضادة الموجهة ضد الأجزاء المختلفة من بروتينات الفيروس. وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف يمكن ربطها بدرجة وطول بقاء الأعراض”.

فيما قالت أستاذة التكنولوجيا الحيوية في المعهد صوفيا هوبر “من خلال الاستمرار في متابعة هذه المجموعة، وتحليل قدرة الأجسام المضادة على تحييد الفيروس، سنحصل على مزيد من المعلومات حول كيفية تفاعل الجهاز المناعي على المدى القصير والطويل وكيف يمكن للقاح أن يخلق مناعة طويلة المدى”.