دراسة: مرتكبو جرائم الشرف هم في الغالب من “أصحاب السوابق”

Anders Wiklund/TT Drygt nio av tio hedersvåldsdömda har tidigare misstänkts för brott, och hälften har straffats – många för våldsbrott. Arkivbild.
Views : 1640

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: خلصت دراسة قامت بها هيئة إصلاح المجرمين، الى أن الأشخاص المدانين بجرائم الشرف، هم في الغالب من المحكومين في السابق، والبعض منهم أدينوا في جرائم عنف كبيرة.

ووفقاً للدراسة الاستقصائية، التي نشرت صحيفة “داغينز نيهيتر” والراديو السويدي ملخصا لها، فإن أكثر من نصف الأشخاص الذين شملتهم الدراسة هم من المدانين في السابق بجرائم عنف.

وتضمنت الدراسة التي نشرت أمس الأربعاء 97 شخصاً حُكم عليهم بجرائم الشرف، حيث جرت مقارنتهم بأشخاص أخرين من المدانين بجرائم العنف ومجموعة أخرى متطابقة من السكان العاديين.

ووفقاً للدراسة، فإن متوسط أعمار الأشخاص المحكومين بجرائم الشرف هو 41 عاماً، وغالبيتهم تقريباً من الرجال الذين لديهم أطفال ويعيشون في البلاد 14 عاما كمتوسط.

وأظهرت الدراسة، أن تسعة من أصل عشرة أشخاص من المحكومين بجرائم الشرف هم من المشتبه بهم في ارتكاب جرائم في السابق وتم إدانة نصفهم بتهم جرائم العنف.

من ناحية أخرى، أظهرت الدراسة أن مستوى التعليم لم يكن ذو أهمية لدى الأشخاص المدانين بجرائم الشرف. وبشكل عام، فإن الأشخاص المدانين بجرائم الشرف هم في الغالب أقل تعاطي للمخدرات أو الإصابة بمشاكل نفسية مقارنة بالأشخاص المدانين بجرائم عنف أخرى.