دراسة: معظم المهاجرين يشعرون بالأمان في السويد

Bild: Drago Prvulovic/TT
Views : 1409

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: خلُصت دراسة أجراها معهد دراسات المستقبل السويدي، الى أن المهاجرين من ذوي الشهادات المنخفضة يشعرون بأنهم في وطنهم هنا في السويد، أكثر من أصحاب الشهادات العليا، لكن غالبية المشاركين في الدراسة وعددهم 6500 مهاجر، يشعرون بالأمان في السويد.

وقال مدير مشروع الدراسة وهو في نفس الوقت أستاذ في التاريخ الاقتصادي بي بورانين، إن المهاجرين يشعرون بالأمان في السويد، رغم الصورة المغايرة التي نراها في الصحافة والإعلام عندما يتعلق الأمر بجرائم إطلاق النار التي تحدث في ضواحي المدن والمناطق التي يقطنها المهاجرون فيما بات يسمى بالمجتمعات المتوازية.

وخلال خريف العام الماضي 2018 وضع المعهد المذكور بتكليف من الحكومة، أسئلة لـ 6500 مهاجر من خارج دول الاتحاد الأوروبي، حول القيم والأعراف الاجتماعية.

وشملت الدراسة 54 بلدية، وأظهرت أن غالبية المشاركين يشعرون أنهم في وطنهم في السويد، وأن 55 بالمئة راضون عن المكان الذي يعيشون فيه، و59 بالمئة يريدون البقاء في البلدية التي يعيشون فيها.

وطرحت الدراسة على المهاجرين أسئلة عديدة حول القيم الديمقراطية والدين والمساواة بين الجنسين والعلاقات والأسرة.