دراسة: 320 ألف طفل في السويد يتأثرون سلباً بتعاطي أحد الوالدين للكحول

Views : 1053

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة، صادرة عن الرابطة المركزية لمعلومات الكحول والمخدرات (CAN)، أن 320 ألف طفل في السويد، يتأثرون سلبًا بشرب أحد الوالدين للكحول.

وكان الغرض من هذه الدراسة، التي تم وضعها بناءً على مبادرة من المؤسسة المسؤولة عن توزيع وبيع المشروبات الكحولية في السويد Systembolaget ، هو تقدير ، من بين أمور أخرى ، عدد الأطفال في السويد، الذين يكبرون مع آباء يعانون من مشاكل الكحول، وإلى أي مدى يتأثر هؤلاء الأطفال بهذا الأمر.

وتظهر الدراسة، أن حوالي واحد من كل خمسة أطفال في السويد، في وقت ما خلال طفولتهم لديهم واحد على الأقل من الوالدين يعانون من مشاكل الكحول.

وقد تأثر نصف هؤلاء الأطفال، وعددهم 21500 طفل ، سلبًا للغاية، من خلال النمو والعيش مع أحد الوالدين ممن يعاني من مشاكل بشرب الكحول.

واعتبرت ماغدالينا جيرغر، الرئيس التنفيذي لشركة Systembolaget أن هذه الأرقام عالية بشكل مدهش.

وقالت، “أنا مندهشة من النتيجة، هناك الكثير من الأطفال المتأثرين بذلك… إنها مشكلة مجتمعية كبيرة”.

وأكدت انه ينبغي على البالغين أن يتحملوا مسؤوليتهم، مضيفة، “هناك الكثير من وصمة العار حول الكحول والجميع يعانون، وخاصة الأطفال، الآن علينا أن ننظر إلى هذا ونرى ما هو علينا فعله وعلى الكبار التطلع إلى الأمام وتحمل مسؤولياتهم”.