دعاوى قضائية ضد سوريين في السويد بتهمة ممارسة التعذيب

Hassan Ammar/AP-TT Aleppo, en av de städer som förötts i det syriska inbördeskriget. Arkivbild.
Views : 3761

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تتوقع منظمات حقوق الإنسان أن تقوم السويد بمحاكمة شخصيات عسكرية سورية من مسؤولي الاستخبارات متهمين بالتعذيب، وذلك بعد أن تقدم تسعة سوريين يعيشون في السويد بشكاوى الى الشرطة ضد 25 مسؤولاً امنياً.

وقال كبير المحامين في منظمة الدفاع عن حقوق الانسان المدنية جون شتاوفر لوكالة الأنباء السويدية: “هدفنا هو إجراء تحقيق أولي، وأن يقرر المدعي العام إذا كان التحقيق سيتم توجيهه الى شخص واحد أو أكثر من الذين جرى الإبلاغ عنهم”.

وأوضح، أن من بين المتهمين مدراء رفيعي المستوى في أجهزة الأمن السورية المختلفة.

وتحدثت وكالة الأنباء السويدية، والعديد من وسائل الإعلام عن هذه الشكوى، مشيرة الى وصف امرأة سورية، تعيش الآن في السويد كيف تعرضت للتعذيب والانتهاك والاعتداء الجنسي من قبل المخابرات السورية، حيث كانت تبلغ من العمر حينها 19 عاماً.

كما وصف صحافي سوري، مقيم في السويد الآن، كيف تم تعذيبه في أوقات عدة، مشيراً الى أن مراهقين قُصر تعرضوا الى التعذيب أيضاً.

ويمكن للسويد التحقيق مع الأشخاص المشتبه بهم في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ومحاكمتهم بتقديمهم الى العدالة. وفي الأسبوع الماضي، ألقي القبض على ثلاثة أشخاص من المخابرات السورية في ألمانيا وفرنسا بعد صدور مذكرات توقيف دولية ضدهم.