رئيس البرلمان السويدي: الوضع معقد جداً وعلى الأحزاب التوصل لحل

Stina Stjernkvist/TT
Views : 4717

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس البرلمان السويدي أندرياس نورلين إن الوضع السياسي في السويد معقد جداً.

وأضاف في حديث للراديو السويدي، صباح اليوم، إن المباحثات التي قام بها مع قادة الأحزاب البرلمانية لم تتوصل لنتائج تتيح الخروج من هذا الوضع، والمطلوب الآن أن تجري الأحزاب فيما بينها محادثات غير رسمية لحل الوضع.

وكان نورلين قد كلف رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون بمهمة عقد المحادثات والتحري عن الفرص الممكنة لتشكيل الحكومة الجديدة.

وأمام كريسترسون فترة أسبوعين للقيام بهذه المهمة وبعد أسبوع واحد من الآن سيتحدث الى رئيس البرلمان حول ذلك.

وذكر نورلين، أنه لا يريد التكهن بالنتائج التي قد يخرج بها كريسترسون، لكنه يأمل في أن يتم البدء بحل هذا الوضع.

ويعتقد العديد من المراقبين أن فرص كريسترسون لتشكيل الحكومة في الوقت الحالي ضئيلة، فيما أكد نورلين بنفسه على أن “الوضع صعب”.

وقال: “من الواضح أن الوضع معقد ومن الصعب التنبؤ به، ليس لدي صورة واضحة عن ذلك، لكن على المرء البدء من مكان ما”.

وعبّر نورلين عن أعتقاده أن مسألة إمرار ميزانية الحكومة الجديدة ليست هي الأهم في الوقت الحاضر.

ومن أهم مهام رئيس البرلمان ترشيح رئيس الوزراء الذي يتم التصويت عليه من قبل أعضاء البرلمان، فيما تأتي الميزانية في مرحلة لاحقة، وهي قضية مهمة جداً، لان فشل أي حكومة في إمرار الميزانية يعني سقوطها.

وفيما سيحاول كريسترسون تشكيل حكومة، سيركز نورلين على المهام الأخرى المناطة به كرئيس للبرلمان، وهو مقتنع، كما قال، بالتوصل الى حل لقضية الحكومة، قائلاً: “أنا متفائل في الأساس. أعتقد أن السويد ستحصل على حكومة”.