رئيس الوزراء السويدي يهاجم زعيم حزب سفاريا ديموكراتنا ويتحدث عن جذورهم النازية

Foto: Anders Löwdin
Views : 570

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تحدّث رئيس حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي لسياسة الهجرة، يمي أوكيسون عن مشاكل ما يصفه بـ “الهجرة الجماعية”، وذلك في مناظرة لرؤساء الأحزاب في البرلمان السويدي، اليوم الأربعاء، فما كان من رئيس الوزراء ستيفان لوفين إلا أن رد عليه متحدثاً عن جذور الحزب النازية.

وقال لوفين موجهاً حديثه ليمي أوكيسون: “إن أعضاء حزبك القديمين والقساة اشتهروا بالصلبان المعقوفة والتحية النازية، عندما انضممت إليهم، ما الذي جذبك إلى هذا الحزب عام 1995؟ رغم أنه يشارك بوضوح في نشاطات نازية”.

وتابع رئيس الوزراء السويدي انتقاده متحدثاً عن ممثلين لحزب سفاريا ديموكراتنا لوحوا بأعلام تحمل صلباناً نازية معقوفة، ومتعاطف مع الحزب اعتقل حاملاً قنبلة يدوية بالقرب من رئيسة حزب المبادرة النسوية Gudrun Schyman.

من جهته ردّ يمي أوكيسون على كلام رئيس الوزراء، قائلاً: “ما نلاحظه أن ستيفان لوفين جديد في السياسة، تحدثنا كثيراً عن هذا الموضوع في السابق، ووضعناه وراء ظهرنا، ألا يمكن لستيفان لوفين أن يرى كيف تغيّر الحزب الذي انتميت إليه؟ هل يجب عليه أن يكون أعمى تماما؟”.

وأشار أوكيسون إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي لديه تاريخ مظلم في عمليات “التعقيم القسري” وأبحاث في “العِرق الإحيائي”، كما ركّز في كلمته على سياسة الهجرة والسياسة الصناعية، متهماً الحكومة بعدم رؤيتها لما يحصل خارج أسوار البرلمان.


Foto: Anders Löwdin