رئيس شركة لوندين للبترول يتهم وزير العدل بـ “التحيز”

Fredrik Sandberg/TT
Views : 565

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يطالب رئيس شركة لوندين للبترول، إيان لوندين، المحكمة الإدارية العليا بإلغاء القرار الذي اتخذته الحكومة السويدية في 18 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والذي أعطى الضوء الأخضر لمقاضاة رئيس الشركة بتهمة المساعدة في انتهاكات حقوق الإنسان في السودان.

ويطالب لوندين بإجراء مراجعة، لأنه يعتقد أن وزير العدل مورغان يوهانسون منحاز، وفقاً لما كتبه محامي الدفاع توماس أولسون في بيان صحفي.

ويدعي لوندين أن يوهانسون وفي لقاء مع التلفزيون السويدي وصحيفة “سيدسفنسكان” في عام 2007، تقدم بأدلة غير صحيحة ضد إيان لوندين وكارل بيلدت (الذي كان ينتمي الى مجلس إدارة الشركة).

وكتب أولسون أن يوهانسون “أظهر بوضوح أنه اتخذ موقفاً في مسألة الديون”.

وكتب وزير العدل مورغان يوهانسون الى وكالة الأنباء السويدية، أن قرار الحكومة بشأن الملاحقة القضائية لا ينطوي على “أي بيان من الحكومة بشأن ديون لوندين أو شركة لوندين. وأنه عادة مثل هذه القضايا يتم التحقيق فيها من قبل المحكمة إذا تم تقديم الملاحقة القضائية”.

ولم يتم رفع دعوى قضائية حتى الآن، لكن التحقيق في مراحله النهائية، فيما ينكر لوندين الجرائم الموجهة إليه.