رئيس وكالة النقل السابق: كنت غبياً وساذجاً

Views : 8035

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس مجلس إدارة وكالة النقل السويدية السابق، رولف أنيربرغ، إنه كان ينبغي عليه التصرف بشكل أفضل للحيلولة دون حدوث فضيحة تسرب معلومات حساسة للخارج عبر وكالته، وهي الفضيحة التي تسببت بضجة إعلامية وسياسية، أعقبها استقالة وزيرين بارزين من حكومة رئيس الوزراء ستيفان لوفين العام الفائت.

وقال انيربرغ في جلسة الاستماع التي عقدتها اليوم اللجنة الدستورية في البرلمان، “كنت غبيا وساذجا.”

وأكد أنه لو كان وأعضاء المجلس على علم بوجود معلومات حساسة، لما تم السماح بتكليف شركة أجنبية خارجية بتحديث نظم وكالة النقل.

وكان انيربرغ قدم استقالته بناء على طلب من وزيرة البنية التحتية السابقة آنا يوهانسون بعد وصول فضيحة تسريب المعلومات للعلن.

 يذكر أن التحقيق الداخلي من قبل مجلس إدارة النقل والذي تلقت الحكومة نسخة منه قبل شهر ونصف من الآن أظهر أن المعلومات المسربة من المصلحة وصلت إلى ما يقارب 80 موظفاً في شركة IBM، مقرها جمهورية التشيك، والتي كانت مصلحة النقل وقعت معها صفقة مهام تشغيل منظومتها الجديدة لتقنية المعلومات، بدون أخذ أي إجراءات احترازية مسبقة، تحول دون إطلاع فني الشركة الأجنبية على معلومات سرية قد تمس بأمن البلاد موجدة في ملفات مصلحة النقل