رباعية الحوار الوطني التونسي تشارك في ندوة حوارية نظمها الاتحاد العام لنقابات العمال في السويد

Views : 356

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: زارت لجنة رباعي الحوار الوطني التونسي التي فازت بجائزة نوبل للسلام هذا العام، الاتحاد العام لنقابات العمال في السويد  LO.

وتتألف اللجنة من وداد بوشماوي رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، ومحمد فاضل محمود رئيس الهيئة الوطنية للمحامين، وعبد الستار بن موسى رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، وحسين العباسي أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل.

وحضر أعضاء اللجنة ندوة حوارية أقيمت في مقر الاتحاد العام لنقابات العمال بستوكهولم للحديث عن دور اللجنة في إرساء مبادئ الحوار السلمي في تونس وإسهاماتها في إيجاد حلول لتحديات الانقسامات السياسية والدينية، حيث أدى التعاون بين عدد من المنظمات إلى تحقيق الاستقرار وتنمية الديمقراطية والسلام في البلاد.

وأثنى رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في السويد Karl-Petter Thorwaldsson في بداية الندوة بالجهود التي بذلتها رباعية الحوار الوطني التونسي ونجاحهم في التوصل إلى تحقيق السلام من خلال اللجوء إلى الحوار الاجتماعي في الوقت الذي كانت فيه البلدان الأخرى في المنطقة تشهد تطورات عنيفة وصراعات دموية.

وأضاف ثورفالدسون ” رأينا العنف الذي ساد في عدد من البلدان في ظل الربيع العربي، إلا أن تونس اختارت الحوار الاجتماعي، وبالتالي فإن تونس تمكنت من تحقيق التقدم في الوقت الذي تراجعت فيه بقية الدول، مبيناً أن نهج الحوار الاجتماعي يمكن اعتباره عامل من عوامل النجاح لحل عدة نزاعات في العالم.

وقال إن الكثير من الناس في أوروبا لا يملكون الثقة في المستقبل بسبب تنامي تيارات الفاشية الجديدة وحركات التطرف اليميني، ولذلك لا بد من إجراء حوار موسع وعلى كافة المستويات بين أوروبا وشمال إفريقيا، مبيناً أن التعاون بين البلدين يمكن أن يتحقق عن طريق التجارة الحرة، كما أن التركيز على الحوار الاجتماعي يمكن أن يساهم كثيراً في تعزيز الديمقراطية في المجتمع، حيث يمكن أن تلعب المنظمات والحركات الاجتماعية دوراً كبيراً في هذا المجال.

من جهته أوضح حسين العباسي أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل أن المفاوضات استغرقت حوالي 1070 ساعة وكان الهدف منها تحقيق التوافق بين جميع الأطراف المختلفة في الرأي، مشيراً إلى أن القوة التي حصلت عليها رباعية الحوار الوطني التونسي استمدتها من الدعم الشعبي، ووجود مفتاح أساسي هو التعاون بين النقابات وأرباب العمل والمنظمات الأخرى.