(تعبيرية)
Foto Janerik Henriksson / SCANPIX 
TT
(تعبيرية) Foto Janerik Henriksson / SCANPIX TT
2020-07-17

الكومبس – ستوكهولم: يعتقد سكان قرية فارهولت في سكونة أن السيارات تسير بسرعة كبيرة عبر القرية. الأمر الذي دفع بيتر يورانسون (69 عاماً) إلى وضع 400 إشارة لتحديد السرعة على حسابه الخاص. لكن مصلحة المرور أزالتها جميعاً أمس. وفق ما نقل SVT.

وكان يورانسون بدأ مع جيرانه يوم الثلاثاء وضع مئات من علامات السرعة، في محاولة للتأثير على السائقين الذين يقودون بسرعة أكبر من الحد المسموح به في القرية وهو 40 كيلومتراً في الساعة.

وقال يورانسون “وقعت حوادث دهس للقطط والغزلان. لدينا أحفاد ونشعر بالرعب عندما يقتربون من الطريق”.

غير أن مصلحة المرور أزالت علامات السرعة الخميس، مؤكدة أنه يجب الحصول على ترخيص لوضعها على الطريق. وقال مارتن البريكتسون من مصلحة المرور “نرى أن الإشارات وضعت داخل حرم الطريق”.

فيما عبر يورانسون عن استغرابه من إزالة الإشارات، مؤكداً أنها نجحت في تخفيف السرعة.

وقال “كان الوضع هادئاً بشكل لم نشهده من قبل”.  

Related Posts