رجل يقود سيارة وسط خيام المتظاهرين العراقيين في مالمو

أرشيف
Views : 12374

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – مالمو: اعتقلت الشرطة في مالمو، ليلة أمس، رجل قام بقيادة سيارة وسط خيام مجموعة من المتظاهرين العراقيين، تجمعوا خارج مباني مصلحة الهجرة، للمطالبة بإعادة النظر في قضايا طالبي اللجوء العراقيين، لكنها قامت بإطلاق سراحه بعد وقت لاحق من ذلك في نفس الليلة.

واعتبرت الشرطة الحادث بانه يندرج في اطار جرائم  الكراهية.

واستدعيت الشرطة وسيارات الاسعاف الى الموقع في الساعة العاشرة والنصف من ليلة أمس، بعد أن قام رجل، يبلغ من العمر 22 عاماً، بقيادة سيارته داخل تجمع للمتظاهرين، ليصطدم بعد ذلك بشجرة.

وقال الضابط في شرطة مالمو توماس نابيوركوسكي للتلفزيون السويدي، إن المتظاهرين، كانوا قد نصبوا خيام ولافتات في الموقع، عندما أقدم الرجل على قيادة سيارته وسطها.

ووفقاً للشرطة، فأنه لم يكن للرجل أي علاقة بالمتظاهرين، لكن وبحسب عدد من الشهود في المكان، فأن المتظاهرين تعرضوا للمضايقة في عدة مناسبات سابقة.

وقال نابيوركوسكي: “نعلم، أن أمراً مشابهاً وقع قبل يوم من ذلك، ولكنه ليس من الواضح أن كان الشخص نفسه قد قام بالأمر”.

 

دوافع عنصرية

والتظاهرة كانت لمجموعة من العراقيين، المحتجين ومنذ وقت طويل ضد قوانين اللجوء في السويد.

وقال المتحدث باسم المتظاهرين في مالمو فردزق توريس في وقت سابق للتلفزيون السويدي: “آمل حقاً، أن تنظر مصلحة الهجرة كيف هو الوضع في العراق وتسمح للموجودين في السويد، البقاء فيها”.

وتوجه شبهات نحو الرجل الآن، بالتخريب والتسبب بإلحاق الأذى بالأخرين، كما عُنون الحادث بجريمة كراهية.

وقال الضابط نابيوركوسكي، إن الدافع وراء قيام المشتبه به بإلحاق الضرر بالمتظاهرين، هو عدم حبه لهم.

وألقت الشرطة القبض على الرجل في الموقع، الا أنه أطلق سراحه بعد قيام الشرطة بالتحقيق معه، فيما لا زالت الشبهات موجهة ضده وسيتم تحويل القضية الى النيابة العامة.

جدير ذكره، أن هناك المزيد من الشبهات الأخرى الموجهة ضد الرجل على صلة بالحادث.