رغم كورونا…الاتحاد الأوروبي يُبقي الحدود مفتوحة بين دوله

AP-TT

الكومبس – أوروبية: على الرغم من زيادة انتشار عدوى كورونا، اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على أنه يجب أن تظل الحدود داخل دول الاتحاد مفتوحة.

وجاء هذا الإعلان، عقب انتهاء قمة عبر الفيديو لزعماء الاتحاد الأوروبي حول جائحة كورونا الليلة الماضية.

ولكن في الوقت نفسه، نصحت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بعدم السفر غير الضروري داخل أوروبا.

وقالت في مؤتمر صحفي، “يجب إلغاء جميع الرحلات غير الضرورية في الوقت الحالي”.

وأضافت” أن دول الاتحاد الأوروبي كانت سريعة للغاية في تخفيف القيود عندما تراجع انتشار العدوى هذا الصيف – والآن نرى النتيجة وهي انتشار العدوى بمعدل أسرع من أي وقت مضى”.

ودعم زعماء الاتحاد الأوروبي، تسريع بدء الاختبارات الجماعية لاكتشاف عدوى الفيروس، والعمل المشترك على اختبارات سريعة موثوقة، حيث يمكن الموافقة على نتائج تلك الاختبارات بشكل متبادل في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، كما طُلب من الدول أيضًا تقديم تطبيقات إلكترونية لتتبع العدوى في الهواتف المحمولة، والتي يجب أن تكون متصلة بنظام مشترك على مستوى الاتحاد الأوروبي.

وفي قمة أمس أيضاً، تمت مناقشة لقاح كوفيد -19. حيث وقعت المفوضية الأوروبية اتفاقيات مع ثلاث شركات أدوية لتطوير لقاح ، بينما المفاوضات جارية مع أربع شركات أخرى.

وقالت أورسولا فون دير لاين، إن اللقاح يمكن أن يكون جاهزاً في مطلع العام.

وكلف قادة الاتحاد الأوروبي، المفوضية الأوروبية بوضع مبادئ توجيهية للمجموعات التي يجب تلقيحها أولاً باللقاح المنتظر.