زعيمة حزب الليبراليين تهدد بالانسحاب من اتفاق يناير

Foto: Erik Simander / TT kod 11720
Views : 925

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: هددت زعيمة حزب الليبراليين، نيامكو سابوني، بمغادرة اتفاق يناير، في حال لم تمض الحكومة قدماً في المقترحات المتفق عليها بين أحزاب يناير الأربعة بشأن قانون العمل، وذك بعد تعطل المفاوضات بين النقابات وأرباب العمل، حول هذا القانون الليلة الماضية.

وقالت في مقابلة مع التلفزيون السويدي، إن التعاون مع الحكومة ينطوي على خطر الانهيار.

وأضافت “إذا لم يوافقوا، فعندئذ هم يخالفون الاتفاقية، ومن ثم لن يكون هناك تعاون أيضًا”.

 واعتبرت سابوني أن الاتفاق حول قانون العمل هو جزء مما تم التوافق عليه في اتفاقية يناير الماضية.

وشددت على ضرورة احترام كل ما تم التوصل عليه في نقاط الاتفاقية، وأنه إذا لم يتم الوفاء بها فإنه لن يكون هناك اتفاق.

يأتي موقف رئيسة الليبراليين بعد تصريحات لوزيرة العمل، إيفا نوردماك، رفضت خلالها إعطاء إجابة مباشرة عما إذا كانت الحكومة مستعدة للمضي قدمًا في تنفيذ المقترحات في شكلها الحالي.

وعبّرت الوزيرة عن أسفها لفشل المفاوضات بين النقابات وأرباب العمل حول تعديل قانون العمل الليلة الماضية، غير أنها دعت إلى عدم الاستسلام والمحاولة مرة أخرى.

وإذا فشل الطرفان في الاتفاق، فهذا يعني أن اقتراحات التحقيق الحكومي المثير للجدل المعروف باسم “تحقيق لاس” ستصبح أساساً لتعديل قانون العمل. الأمر الذي يدعو إليه حزبا الوسط والليبراليين ويرفضه بشدة حزب اليسار.