زلاتان إبراهيموفيتش يربح قضيته أمام المحكمة

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ربح لاعب كرة القدم السويدي الشهير زلاتان إبراهيموفيتش قضيته أمام محكمة مقاطعة فارملاند، فيما أدين خصمه أولف كارلسون بتهمة التشهير المشدد.

وكان كارلسون قد أدعى أن زلاتان كان تحت تأثير عقار منشط عندما كان يلعب مع فريقه في يوفينتوس، الا أن المحكمة حكمت لصالح إبراهيموفيتش، وفرضت غرامية مالية على كارلسون بقيمة 24000 كرون.

وكان كارلسون، الذي شغل منصب المدير الفني السابق لألعاب القوى، قد أدلى بحديثه المثير للإنتباه خلال إجتماع عُقد في شهر نيسان/ ابريل الماضي، إذ قال حينها وفقاً لما ذكرته صحيفة NWT: إن ” وزن زلاتان زاد عشرة كيلو غرامات في ستة أشهر في يوفنتوس. أعتقد أنه كان يتعاطى عقاراً منشطاً. هذا ما يبدو لي”.

وتناقلت وسائل الإعلام المحلية حديث كارلسون بشكل سريع، ما دفع بزلاتان للوقوف عند الأمر.

وذكر محامو دفاع زلاتان، أن الإدعاء صُنف على أنه إفتراء شديد ضده وأنه لذلك قام رفع دعوى قضائية الى محكمة مقاطعة فارملاند.

وكانت أولى جلسات المحكمة، قد عقدت في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وحكمت المحكمة لصالح إبراهيموفيتش، اليوم.

ووفقاً للحكم الصادر، فأن كارلسون سيدفع غرامة تعويضية بقيمة 24000 كرون، وبمعدل 400 كرون يومياً لمدة شهرين، كما كان إبراهيموفيتش قد طالب في السابق بأن يقوم كارلسون بدفع التكاليف القانونية، ما يعني أنه كان من الممكن لكارلسون وبالإضافة الى المبلغ الذي حكمت به المحكمة، أن يقوم بدفع نحو 170000 ألف كرون أخرى.

الا أن المحكمة، حكمت على طرفي القضية، كارلسون وإبراهيموفيتش، بدفع تكاليفها الخاصة.

كما قضت المحكمة أيضاً، بخسارة الدعوة التي تقدم بها إبراهيموفيتش بخصوص ما تحدث به كارلسون لمراسل صحيفة NWT بير مورتينسون عقب إنتهاء الإجتماع، موضحة أن حكمها على كارلسون مستند فقط على ما أدلى به من حديث على المنصة أثناء عقد الإجتماع وليس لما تحدث به بعد ذلك للصحيفة.