زيادة في مبيعات إيكيا بالسويد رغم أزمة كورونا

Foto: Stina Stjernkvist / TT

الكومبس – اقتصاد: أعلنت شركة إيكيا السويدية عن ارتفاع مبيعاتها العام الحالي مقارنة بالسابق، رغم أزمة كورونا.

وقالت الرئيسة التنفيذية للشركة لينا هيردر “لم يكن هناك كرات لحم (في مطاعم إيكيا)، وأثرت الأزمة على التجارة عبر الحدود وكان هناك تحول هائل للتجارة الرقمية. كان عاماً استثنائياً بالنسبة لشركة ايكيا السويد”.

ووفقاً لهيردر، كان الطلب الأكبر على أثاث المطابخ وغرف النوم والمكاتب المنزلية والأثاث الخارجي. وأضافت “أحد الأسباب أن الناس أمضوا وقتاً أطول في منازلهم، لذلك كان تركيزهم على الحياة في المنزل”.

ورغم تباطؤ معدل النمو في الشركة، من 6 بالمائة العام الماضي إلى نحو 1 بالمئة هذا العام، فإن المبيعات في إيكيا السويد ارتفعت إلى 18 مليار كرون خلال السنة المالية من أيلول/سبتمبر 2019 إلى آب/أغسطس 2020، مقارنة بـ17.8 مليار كرون في السنة المالية السابقة.

وقالت هيردر “مع بداية انتشار الوباء زاد فوراً عدد العملاء الذين يشترون أثاثهم رقمياً. وارتفعت المبيعات عبر الإنترنت بنسبة 40 بالمائة مقارنة بالعام السابق وشكلت حوالي 16 بالمائة من إجمالي المبيعات في إيكيا السويد”.

وأضافت “كان ذلك ضغطاً هائلاً دفعنا إلى التغيير الفوري”.

وغيّرت إيكيا منذ آذار/مارس توزيعها بحيث يمكن استلام البضائع المطلوبة خارج المتاجر الكبرى وحولت جزءاً من المتاجر إلى مراكز توزيع لتخفيف الضغط عن المستودعات المركزية.  

وظلت متاجر إيكيا متعددة الأقسام مفتوحة في السويد، وربما كان التغيير الأكثر وضوحاً إغلاق المطاعم في هذه المتاجر بين آذار/مارس وآب/أغسطس.

ولم تقدم إيكيا السويد أرقاماً حول كيفية تأثر مبيعاتها منذ آذار/مارس مقارنة بالسنوات السابقة، لكن وفقاً لهيردر، فإن المبيعات في المطاعم والتجارة عبر الحدود هي التي تأثرت بشكل أساسي، حيث تأثرت المتاجر في المناطق الحدودية مع فنلندا والنرويج.