زيادة كبيرة في الطلب على شاحنات فولفو مقارنة بالعام الماضي

Foto: Björn Larsson Rosvall/TT

الكومبس – اقتصاد: سجّلت شركة فولفو لتصنيع الشاحنات AB Volvo ربحاً قبل الضريبة قدره 7 مليارات و640 مليون كرون في الربع الثالث من العام الحالي، وهو ربح أكثر من المتوقع في ظل أزمة كورونا، لكنه انخفاض لأرباحها مقارنة بـ10 مليارات و885 مليون كرون في الفترة المقابلة من العام الماضي. كما انخفض حجم مبيعات الشركة بنسبة 16 بالمئة. غير أن طلبات الشراء خلال الربع الثالث ارتفعت بشكل حاد إلى 57 ألفاً و530 شاحنة، مقارنة بـ35 ألفاً و726 شاحنة خلال الربع المقابل من العام الماضي. وفق ما نقل SVT اليوم.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة مارتن لوندستيد لراديو السويد إن الشركة تقوم بعمل جيد خلال الأزمة، مضيفاً “كان ربعاً قوياً في ظل الظروف. يتعلق الأمر بانتعاش تدريجي في التوريد الصناعي وأيضاً في الطلبات وعمليات التسليم. إنه عمل قوي للغاية من قبل جميع موظفينا حول العالم”.

من نواح كثيرة، سارت الأمور بشكل أفضل مما توقعه المحللون للشركة، كواحدة من أكبر أرباب العمل في السويد وارتفع عدد الطلبات التي قبلتها الشركة بنسبة تصل إلى 60 بالمائة، أو 20 ألف شاحنة، مقارنة بالربع المقابل من العام الماضي.

وقال لوندستيد “إنه رقم قوي، لكن يجب أن نتذكر أنه مزيج من الانتعاش العام في الاقتصاد والحاجة المؤجلة التي كانت نتيجة إغلاق الأعمال في الربع الثاني”.

ورغم أن الوضع بشكل عام مازال أسوأ مما كان عليه قبل الأزمة خصوصاً مع عدم وضوح تطورات الوباء، فإن توقعات فولفو تشير إلى أن التعافي سيستمر.