زيادة مخاطر أمراض القلب عند التوقف عن تناول الأدوية

FREDRIK SANDBERG / TT
Views : 3225

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر بحث جديد قام به باحثون من المستشفى الأكاديمي، وجامعة أوبسالا، أن المرضى الذين يتوقفون عن تناول الدواء الوقائي من احتشاء عضلة القلب والسكتة الدماغية، يكونون أكثر عرضة للوفاة من الذين يواصلون علاجهم.

وكان الباحثون تتبعوا حالة 600 ألف مريض خلال ثلاثة أعوام مستمرة ممن كانوا يتناولون علاج الترومبيل الوقائي على المدى الطويل. وخلال فترة المتابعة أصيب عُشر المشاركين بالدراسة (مريض واحد من أصل كل عشرة مرضى) بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وتوفي ما يزيد عن عُشر المشاركين.

وأظهرت الدراسة، أن الإصابات القلبية الوعائية الحادة كانت أكثر شيوعاً بنسبة 37 بالمائة بين ما نسبته رُبع المرضى (واحد من أصل كل أربعة) من الذين توقفوا عن تناول الدواء الوقائي مقارنة بالمرضى الذين واصلوا ذلك.

وقال الباحث في قسم الصحة العامة والعلوم الصحية في جامعة أوبسالا، يوهان ساندستروم لصحيفة UNT، إن الخطر الأكبر والأكثر وضوحاً كان بين أولئك الذين أصيبوا بالفعل بأزمة قلبية أو سكتة دماغية ووصف لهم علاج الترومبيل كدواء وقائي لمنع إصابتهم من جديد بمشاكل قلبية ودماغية.