سابو تعتقل “صلة الوصل” بين النازيين السويديين ومنظمات روسية

VISBY 20180707 NMR radar upp sig innan Jimmie Åkessons tal i Almedalen på lördagen Foto: Vilhelm Stokstad / TT / kod 11370
Views : 1063

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ألقت شرطة الأمن السويدي، سابو، القبض في مطار أرلاندا ،على المواطن السويدي المطلوب، أناتولي أودودوف، والذي تم تحديده مسبقًا، على أنه صلة وصل بين العديد من النازيين السويديين ومنظمات روسية شبه عسكرية وفقا لمعلومات صحيفة Expressen.

وحسب الصحفية، فإن أودودوف البالغ من العمر 68 عامًا ربما يكون اعتقل يوم الأحد الماضي، فيما أكدت المخابرات السويدية، نبأ الاعتقال، لكنها لم تذكر أي شيء عن هوية المعتقل وتاريخ اعتقاله.

ورفض هنريك أولين، المدعي العام في وكالة الأمن القومي، التصريح بأي شيء عن هوية الشخص المعتقل، واكتفى بالقول، إن هناك شكوكاً تتعلق بجريمة أسلحة خطيرة.

 وينحدر أصل أناتولي أودودوف من روسيا، ولكنه أقام في السويد منذ عام 1985 حيث حمل جنسيتها.

نشط في ما يعرف ببيئة القوة البيضاء، وشوهد في العديد من الأنشطة التي نظمتها حركة الشمال النازية، حيث مثل “حركة الإمبراطورية الروسية” المعروفة اختصاراً باسم، ريم Rim ، والتي نظم فرعها شبه العسكري تدريبات على الأسلحة في سان بطرسبورغ عام 2016 حضرها كل من الناشطين السويديين عن حركة مقاومة الشمال فيكتور ميلين وأنتون ثولين.  

ووقعت بعد وقت قصير من عودة ميلين وتولين من تلك التدريبات، ثلاث هجمات تفجيرية في مدينة يوتبوري تورط فيها النازيون الجدد.

حُكم على ميلين بالسجن لمدة ست سنوات ونصف السنة بتهمة محاولة التدمير العنيف، بينما حُكم على ثولين بالسجن لمدة سنة وعشرة أشهر للمساعدة في ارتكاب نفس الجريمة.

في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي ذكرت Dagens Nyheter أن أودودوف زار ملين عدة مرات في السجن ، لكن تم إلغاء تصريح الزيارة منذ أن أصبحت دائرة السجون والمراقبة على علم بالجريمة التي يُشتبه في ارتكابها من قبل أودودوف.