ستوكهولم: مجموعة الدعم العراقية تدعو الرأي العام الى وقف “قمع الاحتجاجات”

Views : 1491

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت مجموعة الدعم العراقية البيان التالي تلقت “الكومبس” نسخة منه، حول دعم الاحتجاجات في العراق:

البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الأول الموسع لمجموعة دعم العراقية في الخارج المنعقد في ستوكهولم في التاسع عشر من كانون الثاني لسنة 2020

 نحن مجموعة من عراقيّ الخارج في بلدان المهجر، لم نستطع الوقوف مكتوفي الأيدي متفرجين وأبنائنـا الشباب الأبطال يقودون بكل شجاعة انتفاضة التغير بوجه ضد أعتى سلطة قمعية همجية فاشية وضد تكتلات المحاصصة التي نهبت ثروات بلادنا ورهنت سيادته للغرباء، متخذين من عباءة الدين والديمقراطية ستار للمضي قدمـا في القضاء على جميع أشكال المناداة والمناشدات بتقديم الخدمات والرعاية الصحية والتعليم وإيجاد فرص العمل والإصلاح الجذري لمختلف نواحي الحياة التي أصابهـا الشلل بشكل كامل.

وكان لابد من أن ينفجر بركان الغضب الشعبي الذي يقوده الشباب التواق للتغير والتمدن لإقامة دولة العدالة والمساوات الاجتماعية التي تحترم فيها حقوق الأنسان على أساس الولاء للوطن وتعزيز روح المواطنة الواحدة، ولأجل مواجهة سياسة التسويف والمماطلة التي تتبعها احزاب السلطة المتهالكة ومحاولة اتباع ذات الاطر في طرح مرشحي سلطة محاصصة والتوافق بينها.

 أن الانتفاضة التشرينية تتجذر وتتصاعد يومـا بعد آخر وتتنوع اساليبها السلمية وصولاً للعصيان المدني لتحقيق أهدافها النبيلة في الإصلاح الجذري. وبعد أن نسقنـا أفكارنـا وتوجهاتنـا واستجابة لتوجهات الثوار الأبطال وإرادتهم في مختلف ساحات النضال في بغداد وباقي المحافظات نعلن اليوم بياننا الختامي هذا ، للاجتماع العام لأول لمجموعة الدعم الانتفاضة العراقية / الخارج كمنظمة مستقلة بعيدا عن الانتماءات الحزبية والقومية والمناطقية، وغيرها لتضم إلى صفوفها كل ابناء العراق الغيارى الطامحين الى إسناد ودعم نضال الشعب العراقي من اجل التغيير الشامل لإزاحة سلطة الفساد والمحاصصة والطائفية والحزبية والاثنية المقيتة، ووضع البلاد على طريق البناء والتنمية التي تؤمن الحياة الكريمة للمواطنين كافه بدون تمييز .

 وبهذه المناسبة ندعو كل الشرفاء والغيارى من أبناء الجاليات العراقية في المهجر وفي كل بقاع العالم وكذلك جميع احرار العالم لمد يد العون والمساندة لجهودنا في مؤازرة شباب الانتفاضة التشرينية البطلة ، ماديًا واعلاميا وايصال صوت الثوار ومطالبهم العادلة للمحافل الدولية وفضح حملات القمع والاغتيالات التي تمارسهـا سلطة المليشيات الارهابية الظلامية .

 ومن هنـا ندعو للوقف الفوري لكل أشكال القمع وقتل واختطاف نشطاء الانتفاضة.. وعدم كبت الحريات المتاحة للمواطن بالدستور العراقي عاش نضال الشعب العراقي البطل ضد سلطة الفساد والمحاصصة وضد المتاجرين بالدين وبالديمقراطية .

المجد والخلود لشهداء ثورة تشرين …

 الحرية لكل مختطفي الرأي والمعتقلين والرافضين للقهر والظلم.

عاشت ثورة تشرين العظيمة

 مجموعة دعم الانتفاضة العراقية / الخارج 19- 01- 2020

مذكرة إلى الرأي العام العالمي والمجتمع الدولي الصادرة عن الاجتماع الموسع لمجموعة الدعم العراقية في الخارج

 ابتلى شعبنا العراقي ومنذ سنوات بنظام سياسي طائفي محاصصي فاسد تخلى بقصد عن هوية المواطنة الحرة والمتساوية، وتبنى الهويات الفرعية الطائفية والأثنية القاتلة.

 وقد نتجت عن هذا النهج أوضاعاً مزرية لم يعد الشعب قادراً على تحملها، فانتفض ببسالة منذ الأول من تشرين الأول 2019 وحتى الآن، بعد أن عجزت احتجاجاته وهباته السابقة عن إقناع قوى النظام بتغيير نهجها العدواني ضد الشعب ومصالحه.

 لقد بلور المنتفضون والمنتفضات في ساحات وشوارع النضال أهداف الانتفاضة بالأهداف الأساسية التالية:

  1. تشكيل حكومة مستقلة مؤقتة.
  2. 2.      انتخاب مفوضية مستقلة لإجراء انتخابات مبكرة وبإشراف أممي وبقانون انتخابي منصف يتفق مع تطلعات الشعب العراقي.
  3. 3.      حصر السلاح بيد الدولة ومحاربة الفساد وإعادة الأموال المنهوبة.
  4. 4.      تقدیم قتلة المتظاهرين الى القضاء.
  5. الكشف عن مصير المغيبين والمعتقلين.
  6. المطالبة برفع صفة الديمقراطية عن النظام السياسي العراقي الحالي.

 وبدلا من أن تستجيب الطغمة الحاكمة لصوت العقل والشعب، وجهت نيران قواتها الأمنية والميليشيات الطائفية المسلحة وقوى ومؤسسات الدولة العميقة إلى المتظاهرين السلميين ، مما أدى إلى استشهاد أكثر من ٦٠٠متظاهر ومتظاهرة وإلى جرح وإعاقة ما  يقرب من ٣٠ ألف مواطن ومواطنة.

 كما لا تزال عمليات الاختطاف والتعذيب والاختطاف والاغتيال مستمرة ومتزايدة .

 لهذا نتوجه نحن في مجموعة دعم الانتفاضة العراقية – في الخارج نتوجه إلى الرأي العام العالمي والمجتمع الدولي ولكل من يصله صوتنا بالانضمام إلينا بدعم وإسناد نضال قوى الانتفاضة الشعبية والمطالبة بإيقاف العدوان على المتظاهرات والمتظاهرين السلميين والاستجابة الفعلية والمباشرة لمطالب الانتفاضة العادلة والمشروعة ومنع إيران وكل الدول المجاورة من التدخل في الشأن العراقي

 مجموعة دعم العراقية في الخارج

19 كانون الثاني ( يناير) 2020