سرقة كميات من المورفين من مستشفى الأطفال في أوبسالا

Foto: Bertil Ericson/TT
Views : 1048

المحافظة

أوبسالا

التصنيف

الكومبس – أوبسالا: أعلن مستشفى الأطفال الجامعي أوبسالا Akademiska barnsjukhuset ، أن كميات من مادة المورفين المخدرة، تمت سرقتها من المستشفى.

ووفق صحيفة إكسبرسن، فقد تبين، أن أحد الأشخاص سرق أكياس المورفين واستبدالها بسائل غير فعال.

وتخصص هذه المواد التي سرقت، لتخفيف الآلام عند الأطفال، الذين يعانون من أمراض خطيرة

وتم اكتشاف سرقة المورفين، مؤخرًا، في قسم رعاية الأطفال الطارئة في المستشفى عندما وجد بعض الممرضين، أن الدواء الذي يقدموه للأطفال، لم يخفف آلامهم كما ينبغي.

وحسب إكسبرسن، فإن السارق أعاد إغلاق أكياس الدواء بطريقة تبدو وكأنها غير مستخدمة.

من جهته أكد كلاس إكستروم، مدير العمليات وكبير الأطباء في مستشفى الأطفال، أن المستشفى أعد محضرًا عند الشرطة، مشيراً إلى أنه من غير الواضح حاليًا مقدار المورفين، الذي سُرق وعدد الأطفال، الذين تلقوا مسكنات غير فعالة للألم.

وبالتوازي مع تحقيقات الشرطة، سيجري المستشفى تحقيقه الخاص بالقضية.