“سفينة غزة” تنطلق من ستوكهولم مجدداً

Fredrik Persson/TT Jan Strömdahl, kapten på segelbåten "Palestine" och svensk deltagare i Ship to Gaza.
Views : 4868

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: انطلقت من العاصمة السويدية ستوكهولم، مساء أمس الثلاثاء، باتجاه غزة في فلسطين، “سفينة غزة” التي تحمل على متنها عدد من الناشطين الدوليين، وذلك للتعريف بحجم المأساة الإنسانية التي يعاني منها سكان غزة، ولدعوة المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل من اجل انهاء الحصار عليها.

ورغم ان منظمي الرحلة يكادون متأكدين ان رحلتهم لن تصل الى غزة بسبب الحصار الإسرائيلي، كما حدث عدة مرات، إلا أنهم يأملون الاستمرار فيها حتى الوصول الى هدفهم.

وبدأ القارب في أوبسالا، يوم الاثنين الماضي وسيقترب في النهاية مع ثلاث قوارب أخرى، اثنان من يوتوبوري وثالث من النرويج. وتهدف القوارب الأربعة مع نهاية شهر تموز/ يوليو للإبحار الى غزة.

وقال كابتن القارب المنطلق من ستوكهولم يان سترومدال: “هدفنا الرئيسي هو المساعدة في كسر الحصار المفروض على غزة، حيث يمثل ما نقوم به عمل رمزي هام”.

وبالإضافة الى ما تمثله المبادرة من قيمة رمزية، يهدف الناشطون في المنظمة الى التبرع بالقوارب الى منظمات الشباب والصيادين الفلسطينيين، في حال نجاحهم بالوصول الى هناك.

وبدأت رحلة القوارب تلك في الوقت الذي شهدت فيه مناطق غزة أحلك أيامها منذ سنوات يوم الاثنين الماضي، وتمثل ذلك بافتتاح الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها في القدس، حيث قتل أكثر من 50 فلسطينياً بالرصاص خلال مظاهرة واسعة النطاق.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها الناشطون في المنظمة الإبحار الى غزة. حيث أوقفت رحلتهم مرات عدة في السابق من قبل خفر السواحل الإسرائيلي، الا أن يان سترومدال لا يريد التكهن بمدى قدرتهم على النجاح هذه المرة.

وقال: “لا اريد أن اتكهن بذلك، ما دام هناك أمل، فالأمر يستحق المحاولة”.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً