سفينتان حربيتان روسيتان تنتهكان المياه الإقليمية للسويد

Foto: Henrik Montgomery / TT

الكومبس – ستوكهولم: انتهكت سفينتان حربيتان روسيتان الساحل الغربي السويدي قبالة جزيرة Vinga في أرخبيل يوتيبوري. ودخلت طرادات روسية المياه الإقليمية السويدية لمدة 11 دقيقة، وفق ما أعلن وزير الدفاع  السويدي بيتر هولتكفيست اليوم.

واحتجت السويد على الانتهاك الذي وقع في 14 أيلول/سبتمبر الحالي. وفق ما نقلت TT.

وقال وزير الدفاع “هذا بالطبع جريمة. إنه انتهاك غير مقبول للأراضي السويدية. لهذا السبب استدعينا ممثلين عن السفارة الروسية”.

وبعد يومين، دخلت سفينة تابعة للدنمارك المياه السويدية جنوب غرب يوتيبوري دون تصريح. وتم إبلاغ الحكومة بكلا الحادثين، حسبما ذكرت قوات الدفاع في بيان صحفي.  

وكانت سفينة حربية روسية اصطدمت صباح اليوم بباخرة شحن على الجانب الدنماركي من جسر أوريسند. وقالت معلومات نشرها SVT إن السفينة الحربية الروسية كانت متجهة من مدينة سانت بترسبورغ الروسية إلى يوتيبوري في السويد.

ووقع الحادث في المياه الدنماركية، لذلك تقود الدنمارك عملية الإنقاذ، لكن مركز الإنقاذ البحري والجوي السويدي أرسل ثلاث وحدات من خفر السواحل وطائرة هليكوبتر للمساعدة.

وتسبب الاصطدام بأضرار في باخرة الشحن دون أنباء عن إصابات أو تسرب نفطي. و لم يعرف بعد سبب الاصطدام، لكن كان هناك ضباب كثيف في المنطقة.