سقوط أول ضحايا موجة الحر في أوروبا

Views : 8216

التصنيف

الكومبس – أوروبية: توفي شاب في الـ17 من عمره كان يحصد في منطقة الأندلس جنوب إسبانيا اليوم الجمعة، جراء “ضربة شمس”، وفقاً لما ذكرت السلطات، فكان أول ضحية أُبلغ عنها رسميا لموجة الحر التي تجتاح إسبانيا وجزءا من أوروبا.

وبحسب وكالة فرانس برس فن الحكومة المحلية في الأندلس (جنوب) أوضحت أن الشاب قد أصيب “بدوار” الخميس وسقط في بركة ماء في الأرض التي كان يعمل فيها، لكنه شعر بتشنج لدى خروجه من الماء.

وذكر بيان للحكومة الإقليمية أن الشاب الذي نقل على جناح السرعة إلى مدينة قرطبة  المجاورة، “توفي بعد خضوعه لتدليك القلب”.

وتشهد إسبانيا ودول أوروبية عدة موجة حارة مبكرة في شهر يونيو، تترافق مع درجات حرارة تتجاوز 40 درجة، ومن المتوقع أن تستمر حتى السبت

 وقد أعلنت 34 من مقاطعات إسبانيا الـ 50 حالة الطوارئ مع التحذير من اندلاع حرائق، خصوصا في كتالونيا حيث يتصدى رجال الإطفاء لحريق أتى حتى الآن على 6500 هكتار.

وفي فرنسا أ علن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب أنه تم إغلاق 4 آلاف مدرسة بسبب موجة الحر الشديدة وغير الطبيعية التي تجتاح البلاد.

وقال فيليب بعد الاجتماع الوزاري حول الحرارة: “لقد أتحنا الفرصة لمديري المدارس ورؤساء البلديات لاتخاذ الإجراءات التي تتعلق بإغلاق المدارس، أعتقد أن أربعة آلاف مدرسة مغلقة اليوم أو توفر استقبالا مناسبا للعائلات.”