سكان سكونة مطالبون بإظهار نتيجة اختبار كورونا سلبية لدخول الدنمارك

Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090

الكومبس – دولية: تفتح الدنمارك حدودها السبت لمزيد من الزوار، في حين تسمح لقلة من السويديين بدخولها. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

ووفقاً لهيئة مكافحة العدوى الدنماركية فإن نسبة الإصابات بكورونا عالية في جميع مناطق السويد باستثناء فيستربوتين.

ومع ذلك يمكن لسكان سكونة وهالاند وبليكينغه دخول الدنمارك إذا أظهروا اختبار كورونا يبين عدم إصابتهم. حسب راديو السويد.

وكانت الدنمارك أعلنت قبل أيام فتح حدودها لبعض السويديين، وتحديداً المسافرين من سكونة وسورملاند وفيستربوتين وهالاند وبليكينغه اعتباراً من 27 حزيران/يونيو. وفق ما نقلت TT عن وكالة الأنباء الدنماركية.

غير أن وزارة الخارجية الدنماركية قالت إنها ستلجأ إلى تقييم البلدان التي لا تستوفي المتطلبات حسب المناطق، مثل السويد التي تعتبرها دولة حجر صحي، ما يعني السماح بدخول بعض السويديين شرط أن يمكنهم إثبات أنهم يعيشون في هذه المناطق.

وفي حال ساءت حالة العدوى في المناطق السويدية المجاورة للدنمارك فسيكون على المسافرين إظهار نتيجة اختبار كورونا سلبية لا يزيد عمرها على 72 ساعة حتى يتمكنوا من دخول البلد.