سويدبنك يقرر إقالة رئيسته التنفيذية

Swedbanks vd Birgitte Bonnesen. Arkivbild.

الكومبس – ستوكهولم: أعلن سويدبنك إقالة رئيسته التنفيذية بيرجيت بونسين، اليوم الخميس، على خلفية فضائح تطارد البنك منذ فترة تتعلق بتورطه في عمليات غسيل أموال، فضلاً عن انتهاك قوانين التداول في بورصة الأسهم.

ووافق المالكون الرئيسيون للبنك وهم شركة إلكيتا وAMF و Folksam على التصويت بإقالة بونسين من منصبها.

وربط الملاك قرارهم هذا تحدياً بالتطورات، التي جرت أمس، في أعقاب اقتحام عناصر من هيئة مكافحة الجرائم الاقتصادية السويدية والشرطة مقر سويدبنك الرئيسوسط ستوكهولم، للتحقيق فيما إذا كان قد خرق البنك قواعد المعلومات الداخلية بإخبار المساهمين فيه بما سيتضمنه البرنامج التلفزيوني الاستقصائي Uppdrag Granskning في التلفزيون السويدي، بشأن مزاعم غسل الأموال وذلك قبل أن يتم بثه على شاشة التلفزيون، مما سهل للمساهمين إمكانية التصرف بشكل لا يؤثر على سعر سهم البنك في بورصة ستوكهولم، وهو ما يعتبر خرقاً لقوانين سوق الأسهم

  كما كشف التلفزيون أيضًا عن معلومات جديدة حول الصلات بين سويدبنك ورئيس حملة دونالد ترامب السابق، بول مانافورت، الذي حولت شركته نحو مليون دولار دون إخطار السلطات الأمريكية.