سويدي عراقي: مُنعت من السفر إلى نيوزيلاندا لأسباب”عنصرية”

Views : 14042

التصنيف

 الكومبس – خاص: أكد مواطن سويدي من أصل عراقي، تعرضه لما اعتبره “موقفاً عنصرياً “خلال رحلة كانت مقررة إلى نيوزيلاندا، لزيارة أحد أفراد العائلة، الخميس الماضي.

وقال المواطن الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في اتصال مع الكومبس، إنه منع من قبل أحد موظفي السفارة النيوزيلاندية في قطر من متابعة رحلته على متن الطائرة التابعة للخطوط الجوية القطرية، وذلك أثناء تواجده في مطار الدوحة الدولي بانتظار متابعة الرحلة من ستوكهولم إلى نيوزيلاندا عبر الدوحة، حيث أخذ منه الموظف جواز سفره دون أن يوضح  السبب.

وأكد المواطن السويدي للكومبس، أنه طلب الاتصال بسفارة بلاده في قطر لطرح المشكلة، باعتباره يحمل الجنسية السويدية وجواز سفر سويدي، لكن الموظف رفض طلبه، واستدعى على الفور عناصر أمن المطار، الذين نقلوه بدورهم إلى خارج بوابة الرحلة، وأبقوه منتظراً حتى اليوم التالي جالساً في صالة الانتظار بلا مكان ينام فيه، حيث تمت إعادته على متن طائرة متجهة إلى السويد، دون إعطائه أي تعويض لثمن الرحلة التي خسرها.

وأضاف “ظننت في البداية أنه أمر رويتني، لكن تصرفات الموظف، الذي يكون بالعادة منتدباً من السفارة، عكست تصرفاً عدائياً نحوي، كان يعاملني ويتكلم معي كأنني مجرم”.

ووصف تصرفات الموظف بأنها عنصرية مشيراً إلى أن شقيقه في نيوزيلاندا، اتصل بدائرة الهجرة هناك ولم تعطه بدورها أي تفسير عما حدث.

ووفقاً لما قاله لنا، فقد حاول  تقديم شكوى للشرطة السويدية، التي طالبته بمراجعة ممثلية المصالح النيوزيلاندية في السفارة الأسترالية في ستوكهولم وهي بدورها أكدت له أنها لا علاقة لهم بالأمر، وأن عليه مراجعة أقرب سفارة نيوزيلاندية إليه في أوروبا.

ويحاول الشخص والذي يقيم في غوتلاند حالياً التواصل مع الخارجية السويدية لتقديم شكوى في ماحدث معه، مؤكداً أنه سيتوجه للقضاء في في حال لم يرد له الاعتبار في تلك القضية، التي اعتبرها بمثابة إهانة له شخصياً ولجواز سفره السويدي كما يقول.

هاني نصر